مصر.. مقتل 4 أشخاص بينهم شرطي في الذكرى الأولى لفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة

أخبار العالم العربي

مصر.. مقتل 4 أشخاص بينهم شرطي في الذكرى الأولى لفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضةفض اعتصام رابعة العدوية.. صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/755011/

أكد مصدر في وزارة الصحة المصرية أن حصيلة الاشتباكات في مناطق متفرقة بالتزامن مع الذكرى الأولى لفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، بلغت 4 قتلى بينهم رقيب شرطة و17 مصابا.

وذكر مسؤول أمني كبير في القاهرة أن الشرطة اعتقلت 30 عضوا من جماعة الإخوان المسلمين الخميس لمشاركتهم في أعمال شغب.

واندلعت اشتباكات محدودة ومتفرقة بين قوات الأمن ومتظاهرين إسلاميين في عدد من المدن المصرية.

وقالت مصادر أمنية إن قوات الأمن أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين من "الإخوان المسلمون" اشتبكوا مع الأمن في منطقة كرداسة غربي القاهرة.

وأشارت المصادر إلى أن متظاهرين من الإخوان المسلمين قطعوا بالإطارات المشتعلة الطريق الدائري في منطقة المعادي جنوب القاهرة. وتكررت وقائع قطع الطرق في محافظات مصرية مختلفة، حسب الأمن.

وفي محافظة الإسكندرية أطلق الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين إسلاميين في ثلاث مسيرات في أنحاء المدينة، وأصيب سبعة أشخاص باختناقات جراء ذلك.

وأشارت المصادر الأمنية إلى إلقاء القبض على خمسة متظاهرين قالت إنه عثر بحوزتهم على "زجاجات مولوتوف" حارقة.

إجراءات أمنية مشددة في الذكرى الأولى لفض اعتصامي رابعة والنهضة

وكانت السلطات المصرية شددت إجراءاتها الأمنية الخميس استعدادا لمظاهرات دعت إليها جماعة "الإخوان المسلمين" المحظورة في الذكرى الأولى لفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن "قوات الجيش والشرطة طوقت مداخل محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية بنشر نقاط وتمركزات أمنية ثابتة ومتحركة على تلك المداخل على عدة طرق بغية منع تسلل عناصر الإخوان الى المحافظات الثلاث المتجاورة لإحياء تلك الذكرى".

ونقلت الوكالة عن المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء هاني عبد اللطيف تأكيده "رفع حالة الاستعداد إلى درجاتها القصوى والاستنفار الأمني اليوم لبدء تنفيذ خطة تأمين الشارع المصري بكل المحافظات والتصدي لأية تهديدات لترويع المواطنين".

وأشار المتحدث الى أن "يوم 14 أغسطس سيمثل إحياء لذكرى 114 من رجال الشرطة قتلوا في أحداث فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة".

من جهتها أعلنت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الدولية على لسان مديرها التنفيذي كينيث روث أن عملية فض اعتصامي رابعة والنهضة تمثل مجزرة من أكبر المجازر التي شهدها التاريخ الحديث، مشبها إياها بمجزرة ساحة تيانانمن في بكين في عام 1989.

المصدر: RT + وكالات