انتحار ويليامز يعيد ذكرى مشاهير وضعوا حدا لحياتهم بأنفسهم

الثقافة والفن

انتحار ويليامز يعيد ذكرى مشاهير وضعوا حدا لحياتهم بأنفسهم  مشاهير أنهوا حياتهم بالانتحار
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/754994/

لا يزال خبر انتحار الممثل الأمريكي روبين ويليامز يثير اهتمام كثيرين عادوا بذاكرتهم إلى فنانين فارقوا الحياة انتحارا، علما أن الفنان كان أحد أعلام الكوميديا وليس في هوليوود وحدها.

دفع انتحار الفنان كثيرين إلى التساؤل حول ما إذا كان الممثل الكوميدي، الذي يرسم البسمة على وجوه من حوله وعبر الشاشة هو فعلا "مهرج حزين" كما يوصف الكثير من هؤلاء الممثلين، الذين يعودون إلى عالمهم القاسي ما إن يخلوا إلى أنفسهم، ليعانوا وحدهم دون أن يكون هناك من يعيد لهم ولو ابتسامة واحدة.

أما عن أسباب انتحار ويليامز فقد عزته وسائل إعلام إلى إصابة الممثل بحالة اكتئاب حادة في الآونة الأخيرة.

وأعاد هذا الخبر إلى الأذهان العديد من المشاهير الذين وضعوا حدا لحياتهم بأنفسهم، فصدموا معجبيهم وكثيرين من غير المهتمين بالنجوم الذين تساءلوا عما إذا كان المال والشهرة يشكلان ضمانة للصفاء الذهني والتوازن النفسي.

ومن هؤلاء الممثلة مارلين مونرو التي ترسخت صورتها في ذاكرة العالم كامرأة شابة ومثيرة، إذ أنها انتحرت وهي في الـ 36 من عمرها بعد تناولها جرعة زائدة من المخدرات.

وكانت المغنية الفرنسية، الإيطالية الأصل يولاندا جيليوتي الشهيرة بـ "داليدا"، فارقت الحياة أيضا بسبب الاكتئاب عن عمر يناهز 54 عاما بعد تناولها حبوبا مهدئة أكثر مما تحتمل، تاركة رسالة تقول فيها: "سامحوني الحياة لم تعد تحتمل".

وكما تعددت دوافع المشاهير إلى الانتحار كثرت سبل تنفيذه. فعلى سبيل المثل أطلق المغني الأمريكي كورت كوباين من فرقة "نيرفانا" النار على نفسه قبل 20 عاما، وهو في أوج شهرته وريعان شبابه إذ كان في الـ 27 من عمره.

كذلك أطلق النار على نفسه مغني الراب فريدي بسبب قرار صديقته الانفصال عنه بعد تعثر علاقتهما، وهو ما أشار إليه في آخر تغريداته على موقع "تويتر"، علما أنه انتحر وهو في مقتبل العمر إذ لم يتجاوز سنه 22 عاما.

لكن في بعض الأحيان يقرر أحد المشاهير الانتقال إلى العالم الآخر مصطحبا أفراد أسرته، كالمصارع الكندي كريس بنوا الذي قتل زوجته المصارعة الأمريكية نانسي في يوم سبت، ثم طفلهما دانييل (7 سنوات) في يوم الأحد، قبل أن يشنق نفسه في مساء اليوم التالي.    

أما المخرج البريطاني توني سكوت فانتحر بأن قفز من جسر "فنسنت توماس" في كاليفورنيا، وذلك بعد أن ترك رسالتين إحداهما للأسرة والأصدقاء، والثانية للمحققين، فيما أفادت وسائل إعلام أن شهود عيان رأوا المخرج وهو يركن سيارته على الجسر ويترجل منها ليقفز في مياه المحيط الهادئ.

لكن في بعض الحالات قد لا يكشف الفنان المشهور عن خفايا حياته الخاصة حتى لأقرب المقربين، مثل نجم والت ديزني لي يونغ، الذي أطلق النار على نفسه قبل عام بالضبط، أي في 13 أغسطس/آب 2013.

هذا ولم يوضح لي يونغ سبب إقدامه على الانتحار وهو في ريعان الشباب (29 عاما)، فيما أفاد أصدقاؤه وأقرباؤه بأن أيا منهم لم يلحظ آثار اضطرابات نفسية على النجم الراحل.

المصدر: RT + وكالات

أفلام وثائقية