ومن الحب ما حرق

متفرقات

ومن الحب ما حرقنار الشوق شاب لصديقته تحرق شقتهما
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/754902/

استعد الشاب البريطاني أمانج لاستقبال صديقته بعد طول غياب ونار الشوق تشتعل في قلبه، وقرر أن يعبر لها عن حبه الكبير، فبالغ في ذلك ما أدى إلى حريق نشب في الشقة التي يقطنها.

اجتهد الشاب الرومانسي البالغ من العمر 29 عاما بتنظيف الشقة وزينها بالورود، ثم وضع على السجادة في وسط غرفة النوم مجموعة من الشموع على شكل قلب يخترقه سهم وأشعلها.

لكن يبدو أن حماسه الزائد لاستقبال حبيبته يانا أدى إلى سقوط واحدة من هذه الشموع على الأرض المغطاة بالسجاد.

حاول الشاب تدارك الأمر وإخماد النار، لكنه فشل في ذلك، فبدأت النيران تلتهم كل ما يحيط بها.

استدعى أمانج رجال الإطفاء الذين وصلوا إلى العمارة حيث الشقة المشتعلة، لكن النار كانت في حينه قد أتت على 70% من غرفة النوم بما في ذلك ورق الجدران.

وبينما الحال كذلك وصلت يانا في تاكسي من المطار، عائدة من لاتفيا بعد أن أمضت شهرا كاملا، لتفاجأ بنار حقيقية في استقبالها، وليس نار الحب الشوق فحسب.

لكن يبدو أن هذه الحادثة لم تؤثر على علاقة الشابين ببعضهما البعض، إذ اقتصر رد فعلهما على الإعلان عن عزمهما البحث عن مسكن جديد، إذ إن الشقة لم تعد صالحة للسكن.

أما الشاب العاشق فأكد أنه لن يكرر فعلته، وأنه في المرة القادمة حين تعود صديقته بعد طول غياب سيكتفي باستقبالها بالورد والحلوى فقط.

المصدر: RT + "فيستي رو"

أفلام وثائقية