واشنطن: المساعدات الإنسانية الروسية إلى أوكرانيا ستكون بمثابة غزو

أخبار روسيا

واشنطن: المساعدات الإنسانية الروسية إلى أوكرانيا ستكون بمثابة غزوالمندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة سامانثا باور
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/754566/

قالت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة سامانثا باور أن الولايات المتحدة ستعتبر المحاولات الروسية لنقل المساعدات الإنسانية إلى أوكرانيا بمثابة غزو.

وأضافت باور في جلسة مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة 8 أغسطس/آب أن المساعدات الإنسانية لا يجب ان تقدمها روسيا قائلة: "سيكون أي تدخل روسي إلى الأراضي الأوكرانية بما في ذلك تحت حجة تقديم المساعدات الإنسانية أمرا غير مقبول وسيثير قلقا كبيرا. وسيعتبر غزوا على أوكرانيا".

وفي حديثها عن الاقتراح الروسي حول إنشاء ممرات إنسانية لمساعدة السكان الأوكرانيين قالت باور إن هذه المساعدات يجب أن تقدمها المنظمة الإنسانية الدولية لا روسيا.

وأضافت: "مع الأخذ بعين الاعتبار أن أوكرانيا سمحت للمنظمة الإنسانية الدولية بتقديم المساعدات إلى أراضيها لا منطق في تقديمها من روسيا".

وكانت روسيا اقترحت على مجلس الأمن الدولي إرسال بعثة دولية بالمساعدات الإنسانية الى شرق أوكرانيا تحت رعاية الصليب الأحمر.

وبعد ذلك أعلنت كييف أنه يمكنها حل هذه المشكلة بنفسها، مشيرة إلى عدم وجود أزمة إنسانية في البلاد.

من جهته رحب الصليب الأحمر مساء يوم الجمعة 8 أغسطس/آب بالاقتراح الروسي حول إيصال المساعدات الإنسانية إلى شرق أوكرانيا.

وعبرت السلطات الأوكرانية عن مخاوفها من "تصعيد التوتر" في حال وصول القافلة الإنسانية الروسية إلى شرق البلاد داعية موسكو إلى الامتناع عن "أية محاولات لنقل المساعدات الإنسانية إلى أوكرانيا بدون تنفيذ الشروط المذكورة".

من جهتها قالت الخارجية الأوكرانية أن الشركاء الدوليين الآخرين وافقوا على مساعدة السلطات الأوكرانية في تلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة وإعادة إعمار المناطق شرق أوكرانيا.

بان كي مون: نستعد لبحث إمكانيات إضافية لمساعدة شرق أوكرانيا إذا كانت جهود كييف غير كافية

عبرت الأمم المتحدة يوم الجمعة 8 أغسطس/آب عن استعدادها لبحث إمكانية تقديم المساعدات لشرق أوكرانيا إذا كانت الجهود التي تبذلها كييف في هذا المجال غير كافية.

وجاء في بيان أصدره مكتب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يوم الجمعة 8 أغسطس/آب: "الأمين العام للمنظمة سيواصل متابعة تطور الأحداث بشكل حثيث. اذا تواصل تدهور الوضع الإنساني أو كانت جهود كييف غير كافية لتلبية الاحتياجات الإنسانية فتستعد الأمم المتحدة لبحث الإجراءات الإضافية لدعم (الشعب الأوكراني).

ودعا بان جميع الأطراف المعنية إلى مضاعفة جهودها من أجل تحقيق التسوية السياسية السلمية والثابتة للنزاع في أوكرانيا" مشيرا إلى أنها ستكون "أسلوبا الأكثر فعالية لإنقاذ الناس ومنع وقوع كارثة إنسانية".

وكان مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لحقوق الإنسان إيفان شيمونوفيتش قال في جلسة مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة أن أكثر من 1543 شخصا بمن فيهم المدنيون قتلوا نتيجة الأعمال الحربية في شرق أوكرانيا بحلول 7 أغسطس/آب، مضيفا أن عدد الجرحى يبلغ 4396 شخصا. وأشار في الوقت ذاته إلى أن العدد الحقيقي لحصيلة العملية العسكرية في شرق أوكرانيا قد يكون أكثر بكثير.

المصدر: RT + وكالات