أوباما يساند مساعي الهدنة في غزة ويدعو إلى تخفيف عزلة القطاع

أخبار العالم العربي

أوباما يساند مساعي الهدنة في غزة ويدعو إلى تخفيف عزلة القطاعواشنطن، 6 أغسطس/آب 2014
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/754395/

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما مساندته لجهود الوساطة المصرية في وقف مستمر لإطلاق النار بقطاع غزة، داعيا إلى حل طويل الأجل يتيح الأمن لإسرائيل ويقدم الأمل لسكان غزة.

وقال يوم الأربعاء 6 أغسطس/آب إن هدف الولايات المتحدة في الأجل القصير هو التأكد من أن الهدنة المؤقتة الحالية ستصمد وسيجري تمديدها بعد موعد انتهائها يوم الجمعة بما في ذلك وقف إطلاق الصواريخ عبر الحدود.

وأدان حماس لتصرفها "غير المسؤول" في إطلاق صواريخ من مراكز سكانية وحث على تطوير "صيغة" تكفل تخفيف المصاعب التي يواجهها المدنيون الفلسطينيون الذين عانوا أثناء أحدث حرب في غزة.

وأعلن في ختام قمة تستضيف زعماء أفارقة في واشنطن الأربعاء: "في الأجل الطويل يجب أن يكون هناك اعتراف بأن غزة لا يمكنها أن تعول نفسها وهي معزولة بشكل دائم عن العالم وغير قادرة على تقديم بعض الفرص - وظائف ونمو اقتصادي - للسكان الذين يعيشون هناك."

وأكد أوباما اعتزامه دعم العملية الجارية في مصر، مضيفا أن "السؤال بعد ذلك يصبح: هل يمكننا إيجاد صيغة يكون فيها لإسرائيل ضمان أكبر بأن غزة لن تكون منصة لإطلاق المزيد من الهجمات.. لكن في الوقت نفسه يكون لدى الفلسطينيين العاديين آفاق لانفتاح غزة حتى لا يشعرون بأنهم محاصرون خلف أسوار؟"

وجدد الرئيس الأمريكي دعمه لإسرائيل "بالحق في الدفاع عن النفس"، معبرا في الوقت نفسه عن "حزنه" لفقدان أرواح المدنيين في غزة.

وفي رسالة فيما يبدو إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو عبر أوباما عن مساندته لدور تفاوضي للسلطة الفلسطينية التي يرأسها الرئيس محمود عباس الذي صادق على حد قوله "في رغبته في السلام" ودعمه لحل الدولتين لإنهاء الصراع.

كما قال أوباما إن الوصول إلى اتفاق أوسع بشأن غزة سيتطلب أن يقبل القادة في كلا الجانبين المخاطرة وأن يقروا بأن أي تقدم سيكون بطيئا، مضيفا: "لا أعتقد أننا سنصل إلى ذلك على الفور... لكن هدف الولايات المتحدة الآن سيكون ضمان أن يصمد وقف إطلاق النار."

المصدر: RT + "رويترز"