موسكو تتهم راسموسن بممارسة ضغوط على تحقيقات كارثة "الماليزية"

أخبار روسيا

موسكو تتهم راسموسن بممارسة ضغوط على تحقيقات كارثة الأمين العام لحلف الناتو أندرس فوغ راسموسن
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/754093/

قال مكتب روسيا الدائم لدى حلف الناتو إن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن يحاول ممارسة الضغط على سير التحقيق في ملابسات تحطم الطائرة الماليزية في شرق أوكرانيا.

وفي تعليقه على تصريحات راسموسن حول وجود أدلة على تورط طرف بهذه الكارثة أعلن مقر روسيا الدائم لدى حلف الناتو يوم الاثنين 4 أغسطس/آب أن "راسموسن قرر ممارسة الضغط على التحقيق قبل انتهاء عمله".

من جانبه قال رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما أليكسي بوشكوف إنه لا يوجد أي أساس لتصريحات الأمين العام لحلف الناتو أندرس فوغ راسموسن حول تورط مسلحي قوات الدفاع الشعبي في شرق أوكرانيا في إسقاط طائرة "بوينغ" الماليزية.

وكتب بوشكوف في حسابه على موقع "تويتر" يوم الاثنين 4 أغسطس/آب، "إذا كان لدى راسموسن ما يدل بشكل مقنع على مسؤولية المسلحين عن إسقاط "بوينغ" فكان قد قدم هذه الأدلة، إلا أنه لا يملك شيئا باستثناء كلام منمّق".

وأضاف في تغريدته "كان من الأفضل أن يوضح راسموسن لماذا وقعت ليبيا في فوضى دموية بعد "انتصار" الناتو هناك، والآن يهرب كل من يستطيع من هذه "الديمقراطية".

وكان راسموسن اتهم في حديثه لصحيفة "ميدي ليبر" الفرنسية الذي نشر يوم الأحد 3 أغسطس/آب قوات الدفاع الشعبي في كارثة "بوينغ" واصفا إياها بأنها جريمة حرب. وأضاف راسموسن: "تتوفر لدينا معلومات عديدة تدل على تورط قوات الدفاع الشعبية التي تؤيدها روسيا" دون ذكر جوهر هذه الأدلة.

وتابع: "لكنني أدعم إجراء تحقيق دولي مستقل وشامل بهدف تحديد الوقائع".

ورفض حلف الناتو توضيح هذه التصريحات، مضيفا أنها تخص المعلومات الاستخباراتية.

وكانت وكالة "إيتار تاس" نقلت في 18 يوليو/تموز عن مصدر في بروكسل أن طائرتي "أفاكس" لحلف الناتو كانتا تقومان بتحليقين فوق بولندا ورومانيا لحظة تحطم الطائرة الماليزية في أوكرانيا. وأضاف المصدر ان الطائرتين كانتا على بعد ألف كيلومتر من مكان الكارثة، الأمر الذي لا يسمح على حد قوله برؤية ما حدث.

المصدر: RT + "إيتار تاس"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة