مجلس الأمن الهولندي: الخبراء الدوليون لم يزوروا موقع تحطم الطائرة الماليزية

أخبار روسيا

مجلس الأمن الهولندي: الخبراء الدوليون لم يزوروا موقع تحطم الطائرة الماليزيةموقع كارثة الطائرة الماليزية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/753928/

أعلن مجلس الأمن الهولندي أن الخبراء الدوليين المعنيين بالتحقيق في حادث تحطم الطائرة الماليزية في أوكرانيا لم يزوروا موقع الكارثة.

وفي حوار مع RT الناطقة بالإنكليزية الجمعة 1 أغسطس/آب قال فان دير فيغين، الناطق باسم المجلس الذي يتولى الإشراف على التحقيق، إنه "لا يوجد أي خبراء أو متخصصون في موقع الكارثة في هذه اللحظة.. أولئك الذين يعملون في دونيتسك وخاركوف ليسوا ضمن مجموعتنا. ومنذ تولي مجلس الأمن الهولندي رئاسة التحقيق، لم تسنح لنا فرصة لزيارة موقع تحطم الطائرة"، وذلك بسبب الوضع الأمني في المنطقة.

وتابع فان دير فيغين قائلا إن ممثلي المجلس "جمعوا كمية كبيرة من المعلومات، وليس هناك ضرورة لدراسة موقع الحادث على نطاق واسع". مضيفا أن فريق الخبراء مستعد للتوجه إلى موقع الحادث في أية لحظة إذا سنحت الفرصة".

وفي وقت سابق من يوم الجمعة قال فلاديمير غرويسمان، نائب رئيس الوزراء الأوكراني، إن مجموعة الخبراء عملت اليوم في موقع تحطم الطائرة بكامل عددها البالغ 101. وأشار غرويسمان إلى أن اللجنة كانت تضم 53 ممثلا عن هولندا و38 عن أستراليا وعشرة عن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

الهيئة الروسية للنقل الجوي: لم يتوجه الخبراء الروس إلى موقع الكارثة

من جانبه قال أوليغ ستورتشيفوي، نائب مدير الهيئة الروسية للنقل الجوي إن الخبراء الروس ضمن لجنة التحقيق الدولية لم يذهبوا إلى منطقة سقوط الطائرة. وأوضح ستورتشيفوي المندوب المفوض من جانب روسيا إلى لجنة التحقيق أن "زيارة موقع الطائرة المنكوبة يمكن أن تتم فقط تحت إشراف الطرف  المفوض بالتحقيق، أي الجانب الهولندي".

وذكر المسؤول الروسي أن الطرف الهولندي أكد في وقت سابق أن الخبراء الروس الذين دخلوا ضمن لجنة التحقيق الدولية سيكونون أعضاء كاملي الحقوق في معاينة موقع سقوط الطائرة.

وكانت طائرة "بوينغ-777" التابعة للخطوط الجوية الماليزية المتجهة من أمستردام إلى كوالا لومبور قد تحطمت يوم 17 يوليو/تموز في  مقاطعة دونيتسك جنوب شرق أوكرانيا. وأسفرت الحادثة عن مقتل 298 شخصا كانوا على متنها، 196 منهم رعايا هولندا.

المصدر: RT + "إيتار– تاس"