غزة وإسرائيل.. الأنفاق مقابل التهدئة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/753832/

استضافت قناة RT عضو المجلس الثوري لحركة فتح موفق مطر من رام الله والمحلل السياسي من القدس إيلي نيسان للحديث عن الحرب على غزة وآفاق التهدئة المحتملة.

وأكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح موفق مطر على أن هناك اتفاقا فلسطينيا حقيقيا على ورقة التفسيرات الفلسطينية التي قدمت للقاهرة.

وقال مطر: "القيادة الفلسطينية مجتمعة بما فيها الجهاد الإسلامي وحماس ومنظمة التحرير تنتظر من إسرائيل الموافقة على تهدئة أو هدنة لمدة 5 أيام حتى تجري المفاوضات".

وأضاف مطر: "خلال هذه الهدنة يتم الاتفاق على بنود التهدئة وطلبات الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية الموحدة".

وأشار عضو المجلس الثوري إلى أن هناك طلبا فلسطينيا موحدا أجمعت عليه القوى الفلسطينية كلها، إلا أن نتانياهو قلب الأوراق وإسرائيل ليست على عجلة من أمرها.

أما المحلل السياسي إيلي نيسان فأشار إلى أن هناك تعاملا مع الصواريخ، وأن الهدف من إطلاق هذه الصواريخ إصابة أكبر عدد من المواطنين الإسرائيليين، على حد قوله.

وقال نيسان: "إطلاق الصواريخ كان على المدن والمستشفيات والمدارس في المدن والقرى الإسرائيلية إلا أن حركة حماس لم تحقق أي إنجاز من هذا الإطلاق".

وأضاف نيسان: "الأنفاق هي تهديد استراتيجي على كافة القرى التعاونية والتجمعات السكانية بمحاذاة الحدود".

وتعقيبا على كلام المحلل السياسي إيلي نيسان بأن إسرائيل دولة ديمقراطية، قال مطر: "كيف تكون إسرائيل دولة ديمقراطية وهي دولة احتلال تمارس إرهابا حقيقيا على الشعب الفلسطيني".

في الوقت الذي وصف فيه نيسان حركة حماس بممارسة الكذب وارتكاب الجرائم، متسائلا "أين هي الدول العربية؟ ولماذا لم تأت هذه الدول لمساعدة حماس؟".

المصدر: RT