المرشحان الأفغانيان يوافقان على استئناف التدقيق في الأصوات

أخبار العالم

المرشحان الأفغانيان يوافقان على استئناف التدقيق في الأصواتأشرف غني وعبد الله عبد الله يوافقان على استئناف التدقيق في الأصوات
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/753814/

أعلنت لجنة الانتخابات المستقلة في أفغانستان أن المرشحين في انتخابات الرئاسة الأفغانية عبد الله عبد الله وأشرف غني، اتفقا على استئناف عملية التدقيق في أصوات الناخبين.

وقالت اللجنة الخميس 31 يوليو/تموز إن عمليات التدقيق في 8,1 مليون صوت ستستأنف السبت بعد توقف دام أسبوعا، إثر اتفاق المرشحين المتنافسين "مبدئيا" على لائحة جديدة من المعايير للتدقيق في الأصوات.

وتبادل عبد الله عبد الله وأشرف غني اللذان تنافسا في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الأفغانية التي جرت في 14 يونيو/حزيران، الاتهامات بتزوير الأصوات.

وتقرر القيام بعملية تدقيق للأصوات في 12 تموز/يوليو إثر تدخل وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي قام بوساطة لخفض التوتر وإيجاد حل للأزمة السياسية في أفغانستان.

وبدأت العملية في 17 تموز/يوليو لكنها علّقت عدة مرات بسبب خلافات حول طريقة إدارتها، خاصة حول الإجراء الذي يسمح بإلغاء صوت يعتبر مزورا.

وقال رئيس لجنة الانتخابات أحمد يوسف نورستاني في مؤتمر صحفي "تفاديا لمزيد من الخلاف، قدّمت لنا الأمم المتحدة عدة توصيات لعملية التدقيق والبت في الأصوات"، مضيفا أن اللجنة تبنّت تلك التوصيات، واستئناف العملية السبت.

ورغم التوافق الذي تم اعتبر نورستاني من الضروري أن "يتعاون المرشحان بطريقة أفضل مع اللجنة في تطبيق الإجراءات كي تنتهي عملية التدقيق بسرعة".

من جانبه حذّر رئيس بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان جان كوبيس من تأخير جديد في عملية إعادة فرز الأصوات.

وقال "من الضروري الآن التزام الطرفين والمراقبين الدوليين والوطنيين بالعمل بسرعة ودون تأخير ودون انقطاع".

ونشرت اللجنة مطلع يوليو/تموز نتائج مرحلية للتصويت أفادت بتقدم أشرف غني بفارق مليون صوت، لكن عبد الله عبد الله رفضها بشكل قاطع، الأمر الذي أثار توترا شديدا بين أنصار الطرفين.

ويخشى المجتمع الدولي من أن يتسبب اشتداد التوتر في إثارة العداوات القديمة بين أنصار عبد الله وهم أساسا من الطاجيك وغني وهو من البشتون، في بلد تنشط فيه حركة طالبان المعادية للحكومة، قبل ستة أشهر من موعد انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي من البلاد.

المصدر: RT + "أ ف ب"

فيسبوك 12مليون