روسيا: اتهامات واشنطن بخرق موسكو اتفاقية تدمير الصواريخ لا أساس لها

أخبار روسيا

روسيا: اتهامات واشنطن بخرق موسكو اتفاقية تدمير الصواريخ لا أساس لهاصواريخ روسية متوسطة المدى
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/753726/

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن مزاعم مسؤولين أمريكيين حول خرق روسيا لاتفاقية تدمير الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى لا أساس لها.

وأشار بيان صادر عن الخارجية الروسية الأربعاء 30 يوليو/تموز إلى أن الاتهامات الأمريكية لا تستند إلى أي أدلة.

وتابعت الوزارة قولها إن المشكلات المتعلقة بتنفيذ بنود اتفاقية تدمير الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى معروفة جيدا لكلا الطرفين، ويجب التعامل معها حسب النظام الاعتيادي، دون اللجوء إلى "دبلوماسية مكبر الصوت".

وأشارت الوزارة إلى أن موسكو تعتبر هذا العمل مهما جدا، لا سيما أن لدى روسيا أسئلة كثيرة للولايات المتحدة في سياق الاتفاقية المذكورة، ومنها المتعلقة باختبارات الصواريخ المستهدفة من قبل الدرع الصاروخية، والتي تقترب من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى من حيث خواصها. كما هناك سؤال حول قيام الأمريكيين بتصنيع الطائرات المسلحة من دون طيار، والتي يطبَّق عليها وبكل وضوح ما تنصّ عليه الاتفاقية حول الصواريخ المجنحة ذات القواعد الأرضية.

ولفت البيان إلى خطورة موضوع المنصات الصاروخية التي تخطط واشنطن لنشرها في بولندا ورومانيا تمهيدا لنشر الدرع الصاروخية العالمية، مشيرا إلى أن هذه المنصات قادرة على إطلاق الصواريخ المجنحة متوسطة المدى ويمكن اعتبار النسخة الأرضية منها خرقا مباشرا لاتفاقية تدمير الصواريخ المذكورة.

وأضاف البيان أن واشنطن تعرض عن الإصغاء إلى الحجج الروسية، لكن موسكو لا تزال تأمل في تلقي توضيحات من الجانب الأمريكي بشأن الأسئلة الروسية، وكذلك تأكيد استعداد واشنطن للعمل على ضمان تنفيذ الاتفاقية وتنمية قابليتها للحياة.

المصدر: RT + موقع وزارة الخارجية الروسية