موسكو: العقوبات الأمريكية تصفية حساب مع روسيا على سياستها المستقلة

مال وأعمال

موسكو: العقوبات الأمريكية تصفية حساب مع روسيا على سياستها المستقلة  موسكو: العقوبات الأمريكية تصفية حساب مع روسيا على سياستها المستقلة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/753697/

قالت وزارة الخارجية الروسية الأربعاء 30 يوليو/تموز إن العقوبات الأمريكية ضد موسكو لن تجلب سوى المزيد من التعقيد في العلاقات الثنائية وتخلق مناخا غير موات في الشؤون الدولية.

وأضافت الخارجية الروسية في بيان لها تعليقا على إعلان عقوبات أمريكية إضافية ضد روسيا، أن الخسائر الحقيقية التي ستتكبدها واشنطن نتيجة سياستها الهدامة قصيرة النظر المتعلقة بفرض عقوبات على موسكو، ستكون ملموسة إلى حد كبير.

وجاء في البيان أنه يتكون انطباع لدى روسيا بأن الضغط الأمريكي عبر العقوبات على روسيا الاتحادية يراد منه تحقيق هدف واحد، ألا وهو تصفية الحسابات مع روسيا على سياستها المستقلة وغير المريحة لواشنطن.

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت على خلفية الموقف الروسي حيال أوكرانيا عقوبات طالت الشركة الموحدة لصناعة السفن، وبنك التجارة الخارجية "في تي بي"، والمصرف الزراعي الروسي "روس سيلخوز بنك"، وبنك موسكو.

كما أدرج الاتحاد الأوروبي 8 أشخاص وثلاث شركات في "القائمة السوداء" الروسية والأوكرانية (قائمة أسماء الشخصيات والشركات والمؤسسات الروسية والأوكرانية المشمولة بعقوبات الاتحاد الأوروبي على خلفية الأزمة الأوكرانية).

تعليق مراسلنا في موسكو

من جانبه، وفي حديث لقناة RT ذكر المحلل السياسي أحمد فتحي أن العقوبات الغربية على روسيا إنما هي عقوبات مصممة للتأثير في قطاعات محددة من الاقتصاد الروسي.

وقال فتحي: "هناك ثغرات في العقوبات تمكن من الاستمرار في عمل هذه القطاعات حتى لا تكون قاطعة تماما".

وأضاف فتحي: "في البداية هناك 3 قطاعات رئيسية استهدفتها العقوبات الأمريكية والأوروبية هي النفط والخدمات المالية وقطاع الصناعات العسكرية".

أما أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية في جامعة سيفاستوبول عمار قناة فأشار إلى أن هناك تجدد للحرب الباردة بين روسيا وأمريكا.

وقال قناة: "ما يخص الأزمة الأوكرانية فالأمر يتعلق بأن الهدف الرئيسي للولايات المتحدة في الوقت الحالي هو إظهار روسيا بدور الطرف المؤثر في الأزمة".

المصدر: RT + وكالات

توتير RTarabic