مبعوث السلام في الشرق الأوسط طوني بلير يحتفل بعيد ميلاد زوجته بينما غزة تضرب بالقنابل

متفرقات

مبعوث السلام في الشرق الأوسط طوني بلير يحتفل بعيد ميلاد زوجته بينما غزة تضرب بالقنابل   طوني بلير مبعوث السلام في الشرق الأوسط يحتفل بعيد ميلاد زوجته بينما غزة تضرب بالقنابل
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/753619/

في الوقت الذي قُتل فيه 1050 فلسطينيا جراء الاعتداء الإسرائيلي على غزة، يحتفل مبعوث السلام في الشرق الأوسط طوني بلير بعيد ميلاد زوجته شيري الـ 60، في قصره البالغ ثمنه 10 مليون $

دعا السيد بلير إلى الحفل الفخم الذي أقيم مساء الجمعة الكوميدي الشهير بوبي دافرو، وضمّ الحفل أشهر الشخصيات البريطانية.

وقدم دافرو عرضا على خشبة المسرح ضمّ فقرة تمثيلية قام فيها بتقليد رئيس الوزراء الأسبق طوني بلير، وُصفت من جانب الضيوف بأنها كانت مذهلة، وقدم فقرة أخرى غنّى فيها أغنية للموسيقار الشهير Mr Pickwick.

استمتع السيد بلير، مبعوث السلام في الشرق الأوسط، بالحفل الفخم، ووجد الوقت بالرغم من أن مهمته تتمثل في ضمان السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، متجاهلا واحدة من أعنف الأزمات في تاريخ الشرق الأوسط الحديث.

طوني بلير مبعوث السلام في الشرق الأوسط يحتفل بعيد ميلاد زوجته

واستطاع الزوجان اللذان يتمتعان بحسومات نقدية هائلة على كل شيء تقريبا بدءا من العطلات إلى الشقق الفاخرة إلى الحقائب الجلدية الفخمة من شارع داوننغ ستريت، استطاعا الحصول على خدمات الكوميدي نجم فن البانتوماين بوبي دافرو مجانا، بالرغم من أن سعره يصل إلى 6700 دولار، لمجرد الظهور في الأماكن العامة.

شهد حفل الجمعة حضور أكثر من 150 شخصا، من الساسة، ومشاهير التلفزيون، وشخصيات اجتماعية مشهورة ومشاهير حي ويستمينستر، الحي الهام في جنوب شرق لندن، بالإضافة إلى العديد من رجال الأعمال المليونيرات.

وبعد تقديم المشروبات وسط الحدائق الغناء في القصر الفخم الذي بني عام 1704، ويضم 7 غرف للنوم وبرجا وحدائق مترامية الأطراف، ويبلغ سعره 10 ملايين دولار أمريكي، انتقل الضيوف إلى العشاء، الذي استغرق 3 ساعات، تبعه حفل راقص، كما استمع الضيوف قبل العشاء لخطاب من بلير مدح فيه زوجته شيري.

لم تُعرف تكاليف الحفل على وجه التحديد، حيث رفض مكتب السيد بلير إعطاء أية معلومات عنها، إلا أن التقديرات تشير إلى حوالي 85 ألف دولار أمريكي.

توني بلير مبعوث السلام في الشرق الاوسط يحتفل بعيد ميلاد زوجته بينما غزة تضرب بالقنابل

كانت الفوضى التي عمت منطقة الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وأيضا محاولات وزير الدفاع الأمريكي جون كيري حث جميع الأطراف على وقف إطلاق النار، قد دفعت المراقبين للتساؤل، عما إذا كان من الواجب على بلير تأجيل هذا الحفل لقضاء بعض الوقت في حلّ الأزمة بنفسه، خاصة وأن عيد ميلاد زوجته لن يحلّ قبل 23 سبتمبر/أيلول.

إلا أنه يبدو أن السيد بلير قرر المضي قدما في حفل عيد الميلاد، خوفا من سوء الأحوال الجوية في فصل الخريف.    

المصدر : RT + "ميل أونلاين"