مجلس الأمن الدولي يدعو لوقف فوري لإطلاق النار في غزة

أخبار العالم العربي

مجلس الأمن الدولي يدعو لوقف فوري لإطلاق النار في غزةمندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/753449/

دعا مجلس الأمن الدولي إلى وقف فوري وغير مشروط لإطلاق النار في قطاع غزة، وذلك عبر جلسة طارئة مفتوحة الاثنين 28 يوليو/تموز ناقش فيها تطورات الوضع في القطاع .

وحضت الدول الـ15 إسرائيل وحركة حماس على "التطبيق الكامل" لوقف إطلاق النار طيلة أيّام عيد الفطر "وإلى ما بعده".

وجاء في البيان أن المجلس يعرب عن "دعمه القوي لدعوة الشركاء الدوليين والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى إبرام هدنة فورية غير مشروطة تسمح بإيصال مساعدات لسكان القطاع بأسرع وقت".

كما دعا المجلس طرفي النزاع إلى بدء مفاوضات للتوصل إلى" هدنة طويلة الأمد على أساس المبادرة المصرية"

وطالب مشروع القرار الطرفين باحترام القانون الإنساني وحماية السكان المدنيين وعدم السماح باستهداف المنشآت المدنية

وأشار المشروع إلى ضرورة تحقيق سلام شامل بين الفلسطينيين والإسرائيليين عبر إقامة دولتين مستقلتين لهما في المنطقة.

  وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما طالب  رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد 27 يوليو/ تموز بوقف إطلاق النار في قطاع غزة بشكل فوري.

وذكرت وكالة "فرانس برس" أن الرئيس الأمريكي اتصل هاتفيا بنتانياهو وطالبه بوقف فوري لإطلاق النار في غزة تمهيدا للوصول إلى اتفاق نهائي بين إسرائيل وحركة حماس.

وأفاد بيان للبيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي يدعم المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار وكل الجهود الرامية لإحلال السلام في قطاع غزة.

وشدد أوباما على أهمية الوصول إلى اتفاق وقف إطلاق نار نهائي بين الطرفين يسمح بالحفاظ على الأمن الداخلي الإسرائيلي، كما يسمح بحماية المدنيين في غزة ويقوي من نفوذ السلطة الفلسطينية.

وأوضح أوباما أن الإدارة الأمريكية ترى ان أي اتفاق مستقبلي لحل الأزمة في غزة يجب أن يدرج في بنوده نزع سلاح الفصائل الفلسطينية في غزة.

تعليق مدير برامج الشرق الاوسط في مركز حل النزاعات التابع لجامعة جورج ميسون عزيز ابو سارة:

مراسلتنا من واشنطن :

مراسلاRT  داليا النمري من القدس وسائد السويركي من الغزة حول آخر ردود الأفعال الإسرائيلية والفلسطينية حيال بيان مجلس الأمن:

فتحي: الفيتو الأمريكي سيكون حاضرا قبل أن يبدأ التصويت على أي قرار

من جانبه، وفي حديثه لقناة RT قال المحلل السياسي أحمد فتحي إن "ما صدر عن مجلس الأمن يعتبر بيانا رئاسيا وليس قرارا".

وأضاف فتحي: " لو كان هناك قرار فلابد من وجود تصويت، ولو حدث هذا التصويت فأن الفيتو الأمريكي سيكون حاضرا على الطاولة حتى قبل أن يبدأ التصويت".

وأعتبر المحلل السياسي أن البيان لا يرقى إلى المرتبة التي كانت الدول العربية تعول عليها، فهو لم يتطرق إلى وقف العدوان وانسحاب القوات الإسرائيلية من قطاع غزة، وأمور أخرى لم يتناولها البيان، على حد تعبيره.

المصدر: RT+"إيتار تاس"