ممرض بريطاني يُرسل "سيلفي" ببلطة لفتاة في الـ 14 محاولا ممارسة الرذيلة معها

متفرقات

ممرض بريطاني يُرسل ممرض بريطاني يُرسل "سيلفي" ببلطة لفتاة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/752694/

التقط ممرض يبلغ من العمر 58 عاما صورة "سيلفي" له، يظهر فيها ممسكا ببلطة حديدية، وارسل الصورة لفتاة في الـ 14 من عمرها، كان يخطط لممارسة الرذيلة معها.

أخذ الممرض الذي يدعى ديل بولينجر الصورة لنفسه داخل غرفة نومه في مدينة كنت البريطانية، وأرسلها لفتاة تسمى إيفا جونزا تبلغ من العمر 14 عاما وضرب موعدا معها في اليوم التالي، مستخدما شبكة تواصل اجتماعي تسمى "دارك فيتيش".

الممرض والد لأربعة أبناء، واشترى البلطة الحديدية في اليوم السابق لموعد لقائه بإيفا، وأرسل لها برسالة تحت الصورة كتب فيها :" إنها كبيرة بما فيه الكفاية، وحادة للغاية، ما هو عرض رقبتك ؟".

في اليوم التالي ذهب ديل إلى محطة أشفورد الدولية للسكك الحديدية لمقابلة الفتاة، ولكنها لحسن الحظ لم تحضر.

يخضع دولينجر للمحاكمة الآن بتهمة "محاولة استمالة طفلة لتلبية رغبات جنسية".

واستمعت هيئة المحلفين في المحاكمة أن خطته التي كشفها عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، الذين وجدوا للرجل دردشات على مواقع الانترنت عن الاغتصاب والقتل وأكل لحوم البشر، حيث كان يطلق على نفسه "رجل سوق اللحوم - meatmarketman".

كشفت دردشات له أيضا أنه يفتخر بنفسه لأنه أكل بالفعل امرأة سوداء عمرها 39 عاما، وطفلا في الخامسة من العمر.

ولكن الممرض ديل أخبر محكمة كانتربوري كراون أنه لم يقتل أو يأكل أي شخص من قبل، وأن كل دردشاته عبارة عن فانتازيا اخترعها هو لتسلية نفسه وقضاء وقته، وأخبر أن البلطة كان قد اشتراها ليقطع بها الاشجار داخل حديقة منزله.

تستمر محاكمة دولينجر حتى الآن واستمعت فيها هيئة المحلفين أيضا بأنه أعترف باستخدامه مادة سامة لمضايقة احدى السيدات في 2 من يوليو/ تموز عام 2010.    

المصدر : RT + "ميل أونلاين"

أفلام وثائقية