صحيفة: إيطاليا متهمة بعرقلة فرض عقوبات أوروبية على روسيا

أخبار العالم

صحيفة: إيطاليا متهمة بعرقلة فرض عقوبات أوروبية على روسياوزيرا الخارجية الروسي والإيطالي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/752193/

ذكرت صحيفة فاينانشال تايمز أن مجموعة من دول الاتحاد الأوروبي تحاول إعاقة وزيرة الخارجية الإيطالية فريدريكا موغيريني في تبوء منصب الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد.

وتؤكد الصحيفة أن هذه المحاولات تأتي على خلفية "دعم روما لموسكو ومحاولة عرقلتها لفرض عقوبات على روسيا على خلفية الأزمة الأوكرانية.

الحملة ضد موغيريني كانت قد بدأتها بولندا ولاتفيا وإستونيا وليتوانيا، اللواتي يؤيدن فرض عقوبات قاسية على الكرملين على خلفية الأزمة الأوكرانية.

وتقول الصحيفة إن زعماء يسار الوسط، بينهم رئيس الحكومة الإيطالية ماتيو رينتسي والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، قد أيدوا نهاية الأسبوع ترشيح موغيريني لهذا المنصب، إلا أن كثيرين من ممثلي الاتحاد الأوروبي وخاصة من يمين الوسط يعتبرون أن موغيريني التي شغلت منصب وزيرة الخارجية في شباط /فبراير الماضي لا تتمتع بالخبرة والموهبة اللازمتين لشغل هذا المنصب.

يشار إلى مراسم تنصب الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي ستتم في 15-16 يوليو/تموز الحالي خلال قمة الاتحاد في بروكسل التي يمكن أن تناقش أيضا فرض عقوبات جديدة على روسيا على خلفية تطورات الأزمة الأوكرانية.

وتشير الصحيفة إلى أن ألمانيا التي كان ينظر إليها كمعارض رئيسي لأي عقوبات قاسية بحق روسيا أخذت في الآونة الأخيرة تتخذ مواقف أكثر صرامة، فاسحة المجال لإيطاليا كي تلعب دور "الشرط الطيب".

ونقلت الصحيفة عن دبلولماسي أوروبي قوله" من اليوم الأول بات واضحا أن الإيطاليين سيتخذون موقف متطرفا".

وكان الصحيفة ذكرت في وقت سابق أن دبلوماسيين غربيين يتهمون إيطاليا بعرقلة اتخاذ قرار حول فرض عقوبات قاسية على روسيا، وهو ما تنفيه روما.

يشار إلى أن إيطاليا، كما ألمانيا، ترتبط بعلاقات اقتصادية وثيقة مع موسكو، إذ تحتل البلدان المترتبتين الأولى والثانية على التوالي أوروبيا بحجم التبادل التجاري مع روسيا.

المصدر: RT + "نوفوستي"