الذكرى الـ 158 لولادة تيسلا أحد أعظم المخترعين في التاريخ

العلوم والتكنولوجيا

الذكرى الـ 158 لولادة تيسلا أحد أعظم المخترعين في التاريخ الذكرى الـ 158 لميلاد تيسلا أحد أعظم المخترعين في التاريخ
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/752125/

وافق الـ 10 من يوليو/تموز ميلاد نيكولا تيسلا، أحد أعظم العلماء المخترعين في التاريخ بمجال الكهرباء .

اختراعات تيسلا الذي ولد لأب وأم صربيين أثارت نقاشات عديدة بين العلماء على مدى عقود طويلة تلت وفاته، وجعلت الكثير من العلماء يختلفون حول الأحق بالشهرة والمجد، هو أم توماس إديسون.


وبالرغم من أن تيسلا يحمل 112 براءة اختراع أمريكية، وأشهرها تطوير نظام التيار المتناوب للطاقة الكهربية (AC System)، إلا أن المخترع العبقري مات مفلسا، وفاته الغامضة في الـ 7 من يناير/كانون الثاني عام 1943، عن عمر يناهز 86 عاما.


براءات اختراعات تيسلا وأعماله النظرية وضعت الأسس للطاقة الكهربائية ذات التيار المتناوب، بالإضافة إلى اختراعه المحرك الكهربائي الذي يعمل على التيار المتردد.

التقى تيسلا بتوماس أديسون عند ذهابه إلى أمريكا، وعمل في مختبره الخاص، ثم بعد ذلك انفصل عنه، وأنشأ مختبرا خاصا به.

كان هناك خلاف عظيم حول من اخترع المذياع بين دي فورست وتيسلا ، إلى أن صدقت المحكمة العليا في أمريكا عام 1943 على أن تيسلا هو مخترع المذياع.

ومن أهم اختراعات تيسلا تجاربه لتطوير "بندقية الجسيمات"، وأيضا "أشعة الموت"، وهذان الاختراعان أكسباه شهرة خاصة في أوساط العلماء، جعلت البعض منهم يطلقون عليه لقب "المخترع العبقري" والبعض الآخر "العالم المجنون"، ولكن مازال كثيرون منهم يعتبرونه أنه الأب الحقيقي للكهرباء.

عُرف عنه الكثير من العادات الغريبة مثل:

- كان تيسلا نادر النوم، وكان يقول أنه لم ينم طوال حياته أكثر من ساعتين متواصلتين، وقال أيضا أنه في أحد المرات واصل العمل لمدة 48 ساعة متواصلة بدون نوم.
- في مراحل متأخرة من حياته اعتاد ارتياد الحدائق العامة في نيويورك، وكان يبحث عن الطيور المصابة، وخصوصا الحمام، ليساعدها على الشفاء بتضميد جراحها.
- وردت عنه أيضا حكايات في كتب كثيرة أنه عند إقامته بفندق نيويوركر، طلب من الطهاة في الفندق إعداد مزيج خاص من الحبوب للحمامات التي كانت بحوزته، وكان يأمل في بيعها بسعر جيد.
- كان تيسلا نباتيا بشكل عام، إلا أنه كان يتبع ريجيما خاصا يتناول فيه اللبن والعسل والخبز وعصير الخضروات، وأنه كان يفضل معظم طعامه مسلوقا.
- يُعرف عنه ذاكرته الفوتوغرافية، حيث كان باستطاعته ان يتذكر محتويات كتب كاملة.

أمضى تيسلا عقودا طويلة من حياته مقيما في مدينة نيويورك، ولإحياء ذكراه  توجد لوحة تكريم تحمل اسمه على واجهة فندق نيويوركر، حيث توفى العالم الشهير.
بعد وفاته مباشرة جرى عمل قناع لوجهه يعرض الان في متحف يحمل اسمه في بلغراد عاصمة صربيا.

المصدر : RT + "لايف ساينس"

أفلام وثائقية