تلبية لمطلب أمريكي.. ليفني تعِد بتحقيق في الاعتداء على طارق أبو خضير

أخبار العالم العربي

تلبية لمطلب أمريكي.. ليفني تعِد بتحقيق في الاعتداء على طارق أبو خضير الفتى الأمريكي الفلسطيني طارق أبو خضير
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/751523/

وصفت وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني السبت 5 يوليو/تموز حادث الاعتداء على فتى أمريكي من أصل فلسطيني بالخطير وشددت على فتح تحقيق .

وقالت ليفني في بيان لها إنه "من المؤكد أن الحادث الخطير جرى على يد عناصر رسمية" وأضافت إن "ما قاموا به لا يعكس السياسة المطبقة لدى السلطات الإسرائيلية".

واعتقلت الشرطة الاسرائيلية طارق أبو خضير (15 عاما) ابن عمّ محمد أبو خضير في شعفاط الخميس في القدس الشرقية بعد أن تعرض للضرب على أيدي عناصر من الشرطة، على أن يمثل أمام محكمة في القدس الأحد، بحسب ما نقلت عائلته.

وتم نشر شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه رجال مقنعون من عناصر الشرطة على الأرجح وهم يضربون بقسوة شخصا مقيدا شبه فاقد للوعي.

واشنطن تطالب إسرائيل بالتحقيق في الاعتداء

وكانت واشنطن طالبت المسؤولين الإسرائيليين إلى إجراء "تحقيق سريع وشفاف وذي مصداقية" حول "الاستخدام المفرط للقوة" الذي تعرض له طارق أبو خضير (15 عاما) ابن عم الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير الذي خطف مساء الثلاثاء وقتل حرقا.

وأكدت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر بساكي أن الفتى، هو مواطن أميركي، اعتقلته السلطات الاسرائيلية في القدس، موضحة أن ممثلا للقنصلية الأميركية زاره السبت.

وقالت بساكي إن واشنطن "تكرر الإعراب عن قلقها البالغ حيال تصاعد أعمال العنف وتدعو جميع الأطراف إلى اتخاذ تدابير لإعادة الهدوء ومنع التعرض للأبرياء".

الجيش الإسرائيلي ينأى بنفسه عن الحادثة

من جانبه، نفى الجيش الإسرائيلي تورطه في هذه الحادثة، مشيرا إلى أن العناصر التي تظهر في التسجيل "تبدو وكأنها من عناصر الشرطة وليست من الجيش" بحسب بيان أصدره السبت..

النيابة الإسرائيلية تفرض الإقامة الجبرية على الفتى أبو خضير

إلى ذلك نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن محامي نادي الأسير مفيد الحاج، بأن النيابة الإسرائيلية طالبت بفرض شروط على إطلاق سراح الفتى طارق، وهي وضعه تحت الإقامة الجبرية ودفع  10 آلاف شيكل ككفالة مالية، إضافة إلى كفالة طرف ثالث.

وأكد المحامي أن "هيئة الدفاع رفضت الشروط والآن تعقد جلسة في محكمة صلح الاحتلال في القدس للبت فيها".

المصدر: RT + "وكالات"

الأزمة اليمنية