القلق من عودة الجهاديين الأجانب إلى أوطانهم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/751505/

تواصل السلطات في بريطانيا بحث إجراءات يمكن اتخاذها لمواجهة ما بات يعرف إعلامياً بظاهرة "الجهاديين البريطانيين".

عودة هؤلاء الجهاديون المتوقعة، إلى وطنهم بعد توجههم للمشاركة في القتال في صفوف الجماعات المتطرفة بسورية والعراق أخذت تقلق الأوساط السياسية والأمنية في بلدانهم.

من جانبه ذكر مدير المركز العربي للدراسات الاجتماعية والسياسية في جنيف رياض الصيداوي أن "ما يحدث يذكرنا بأيام الاتحاد السوفياتي، دعم وتمويل قطري وسعودي بتشجيع أمريكي وغربي مع غض الطرف".

وقال الصيداوي: "لكن السحر سينقلب على الساحر، مثال ذلك ما حدث في تنظيم القاعدة".

وأجاب الخبير في الجماعات الاسلامية من دمشق وائل الإمام قائلا: "التنظيمات الإرهابية تضم أكثر من 82 جنسية مختلفة، وبالتالي وبعد كل تلك الجرائم التي ارتكبوها، فأن من الطبيعي أن يكون الثمن هو إعادة الإعمار، وأن كل دولة ساهمت بشكل أو بآخر في تدمير الدولة السورية يجب عليها أن تدفع الثمن".

من جانب أخر أكد المحلل السياسي سفيان التل من عمان أن الولايات المتحدة وبريطانيا لا تستطيعان القيام بعمليات تدمير للشعوب كما حدث في أفغانستان وفيتنام والعراق ومن ثم يتهمون المقاومة بالإرهاب.

المزيد في تفاصيل المقابلة التالية: