لافروف: اتفقنا على نص بيان بشأن وقف إطلاق النار في أوكرانيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/751231/

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في برلين الأربعاء 2 يوليو/تموز أنه ونظراءه الألماني والفرنسي والأوكراني اتفقوا على نص بيان بشأن وقف إطلاق النار في أوكرانيا.

وجاء تصريح لافروف أثناء مؤتمر صحفي عقده ونظرائه الألماني فرانك فالتر شتاينماير والفرنسي لوران فابيوس والأوكراني بافل كليمكين، وقال لافروف: "أهم ما اتفقنا عليه هو التوثيق العاجل لهدنة شاملة"، مضيفا "وافقنا على نشر حرس حدود أوكراني في بعض المعابر الروسية". وأشار الوزير الروسي إلى أن هذا الإجراء لن يكون ممكنا إلى بعد أن يتم الاتفاق على وقف إطلاق النار والإعلان عنه.

وأعلن لافروف أن موسكو تعول على أن يحث اللاعبون الخارجيون سلطات كييف على الجلوس إلى طاولة المفاوضات مع ممثلي قوات الدفاع الشعبي. كما أقر لافروف بأن لدى موسكو إمكانيات معينة للتأثير على "هؤلاء الذين يدافعون عن منازلهم وأقاربهم وعائلاتهم ويريدون أن تعترف الدولة الأوكرانية بحقوقهم وتحترمها".

وزراء خارجية روسيا وألمانيا وفرنسا وأوكرانيا: برلين، 2 يوليو/تموز 2014

هذا وقال لافروف إن روسيا تعتبر استغلال الهدنة في أوكرانيا لإعادة نشر القوات من هذا الطرف أو ذاك أمرا مهلكا بالنسبة للدولة الأوكرانية، مجددا شكوك موسكو إزاء بعض عناصر خطة الرئيس الأوكراني، وخاصة "وضع مقاتلي الدفاع الشعبي أمام خيار: إما إلقاء السلاح أو القضاء عليهم".

وشدد الوزير الروسي على ضرورة حل مسألة الرهائن والأسرى، وأن الهدف الأساس هو تلافي سقوط المزيد من الضحابا بين المدنيين.

من جانبه دعا وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إلى استغلال أي فرصة للعودة إلى مسار السلام والابتعاد عن التصعيد في أوكرانيا.

وقال شتاينماير: "تمكنا من الاتفاق حول مجموعة من الاجراءات التي ستمهد الطريق إلى هدنة"، وأضاف "هذه خطوة أولية يجب استغلالها للابتعاد عن تصعيد الأوضاع والعودة إلى السلام".

من جانب آخر أكد وزير الخارجية الأوكراني بافل كليمكين أن بلاده تعمل على تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بين الزعماء الأربعة وبين القادة ورؤساء دول وأعضاء الاتحاد الأوروبي.

وأشار إلى أن الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو دعا إلى وقف إطلاق النار وإلى تنفيذ إجراءات تضمن حماية وأمن المواطنين المدنيين وكذلك ضمان أمن الصحفيين.

وأعرب وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس عن ارتياحه للخطوات التي اتخذتها روسيا في سبيل إيجاد حل يرضي الجميع من خلال سماحها للمراقبين التابعين لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا الدخول إلى منطقة الحدود المشتركة بين روسيا وأوكرانيا.

وشدد الوزير الفرنسي على ضرورة الاتفاق على عدة مسائل منها الهدنة والحدود والرهائن.

افادة مراسلنا:

المصدر: RT