الانسولين.. متى يكون ضرره أكبر من نفعه؟

الصحة

الانسولين.. متى يكون ضرره أكبر من نفعه؟الانسولين قد يضر أكثر مما ينفع لمرضى السكر كبار السن
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/751075/

نُشرت دراسة حديثة في مجلة Jama International Medicine، أفادت بأن استخدام الأنسولين والأدوية الطبية بشكل عام لعلاج مرضى السكر من النمط الثاني ، قد يضر أكثر مما ينفع.

وأشارت الدراسة إلى أن أعداد المصابين بمرض السكر من النمط الثاني داخل الولايات المتحدة وصل إلى 25.8 مليون شخص، أكثر من 90% منهم من النمط الثاني.
من المعروف أن جسم مريض السكري بشكل عام يكون غير قادر على إنتاج هرمون الانسولين، مما يتسبب في ارتفاع مستوى السكر في الدم.
ومع الزيادة التدريجية لمستويات السكر بمرور الوقت، قد يؤدي هذا إلى أمراض الكلى والعيون والقلب، وفي الحالات الحادة يتطور الأمر إلى تلف الأعصاب أو السكتة الدماغية.
ويمكن تشخيص مريض السكر بأنه من النوع الثاني، عندما يصل مستوى الهيموغلوبين A1c إلى 6.5%، أو أعلى من ذلك.


وكشفت دراسة جديدة أيضا في جامعة كوليدج في لندن أن مرضى السكر من النمط الثاني، وخصوصا الذين تتعدى أعمارهم 50 عاما، لا تظهر أجسادهم تحسنا واضحا مع العلاج بالأنسولين أو الادوية الطبية الأخرى المعالجة للسكر، بل على العكس من ذلك، قد تتأثر أجسامهم بالآثار الجانبية للعلاج.
وشملت الدراسة مراقبة حالة 5102 مريض سكر من النمط الثاني في بريطانيا، كانوا يستخدمون الأدوية الطبية والعلاج بالأنسولين في شكل أقراص أو حقن.
وتابع الأطباء تقارير المرضى لأكثر من 20 عاما، حتى يستطيعوا أن يتأكدوا ما إذا كانت الأدوية قد ساعدت في تحسن حال المريض، أم لم تؤد لأية نتائج ملموسة.


يقول فريق العلماء المشارك في الدراسة أن أجسام المرضى الذين لم يظهروا تحسنا مع العلاج من النوع الثاني، كان مستوى الهيموغلوبين لديهم أقل من 8.5%. ولكن المرضي الذين ترتفع لديهم نسبة الهيموغلوبين لأكثر من 8.5%، أظهروا تحسنا كبيرا من العلاج بالأنسولين.
ومع ذلك لا ينصح الأطباء الذين قاموا بالدراسة بتعميم النتائج على جميع المرضى، بل ينصحون بدراسة كل مريض على حدة، ومراعاة عامل السن ومستوى الهيموغلوبين في الدم.
المصدر :RT + "ام.ان.تي"