مقتل شاب فلسطيني بجنين وتواصل الغارات على غزة

أخبار العالم العربي

مقتل شاب فلسطيني بجنين وتواصل الغارات على غزةصورة أرشيفية لشاب فلسطيني قتل في مخيم جينين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/751048/

لقي شاب فلسطيني مصرعه صباح اليوم الثلاثاء 1 يوليو/تموز على يد الجيش الاسرائيلي الذي يقوم بعملية عسكرية واسعة عقب العثور على جثث المستوطنين الثلاثة.

وذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية عن مصادر أمنية وشهود عيان، أن وحدات مستعربة تسللت الى مخيم جنين وهي تستقل مركبة تحمل لوحة فلسطينية، وأطلقت الرصاص باتجاه الشاب يوسف ابراهيم أبوزاغة  (21عاما) الذي كان عائدا الى منزله بعد إحضار طعام السحور لأسرته مع موعد آذان الفجر الأول في شارع العودة بمخيم جنين، ما أدى الى مقتله على الفور.

وأوضحت هذه المصادر أن مواجهات اندلعت إثر ذلك بين الشبان والقوات الإسرائيلية التي إقتحمت المخيم ومدينة جنين بقوات كبيرة من كافة الجهات أدت إلى إصابة عشرات المواطنين بحالات اختناق.

اعتقالات ومواجهات في الخليل 

وخلال الليلة الفاصلة بين الإثنين والثلاثاء داهمت القوات الإسرائيلية منزلي عامر أبو عيشة ومروان القواسمي اللذان اتهمتهما بالمسؤولية عن عملية الخطف في محافظة الخليل، وشرعت في عمليات تنكيل وتفتيش للمنزلين.

 كما قامت القوات الإسرائيلية بإغلاق جميع مداخل مدينتي حلحول والخليل، ومنعت السيارات من الدخول أو الخروج الى المدينتين، وأعلنت المنطقة عسكرية مغلقة ومنعت دخول أي أحد لها بمن فيهم وسائل الإعلام.

إلى ذلك دعا محافظ الخليل كامل حميد المواطنين الى توخي الحيطة والحذر من المستوطنين وعدم مغادرة منازلهم إلا للضرورة القصوى مشيرا إلي أن الخليل تتعرض لـ"إغلاق محكم تماما" من جانب القوات الإسرائيلية المنتشرة على الطرقات وأطراف البلدات والقرى.

وذكرت وكالة "معا" الإخبارية الفلسطينية إن " المئات من مستوطني  "كريات أربع" خرجوا بمسيرة باتجاه الحرم الإبراهيمي وسط الخليل، مرددين الشعارات الداعية للانتقام من الفلسطينيين".

بدورها أفادت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينة (وفا) نقلا عن مصادر محلية وأمنية بأن القوات الإسرائيلية اعتقلت المواطنين هاني عبد الكريم الصغير (19عاما) ويحيى زكريا ناصر الدين من مدينة الخليل، بعد تفتيش منزليهما والعبث بمحتوياتها.

كما اعتقلت شابا أصيب في رأسه في حي تل الرميدة وسط مدينة الخليل،  وذلك قبل أن تندلع مواجهات عنيفة بين القوات الإسرائيلية التي حاصرت مدينة حلحول شمال الخليل المحتلة، وشبان أقدموا على رشقهم بالحجارة والزجاجات الفارغة، فيما رد الجنود الإسرائيليون بإطلاق الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية باتجاه الشبان، ما أدى لإصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق.

غارات جوية على غزة 

وقالت وكالة "وفا" إن "كل مدن قطاع غزة تعرضت ، فجر اليوم الثلاثاء، إلى عشرات الغارات الجوية من طائرات حربية إسرائيلية، أدت إلى حدوث ارتجاجات في منازل المواطنين ودمار في الممتلكات.

وذكر شهود عيان أن الغارات استهدفت عدة مناطق في رفح وخان يونس ووسط القطاع، وأشاروا إلى سماع دوي انفجارات قوية في كافة أرجاء قطاع غزة بالتزامن مع انقطاع للتيار الكهربائي عن أجزاء من القطاع.

وفي سياق متصل استهدف الطيران الإسرائيلي موقع عين جالوت التابع لكتائب القسام غرب مدينة خان يونس بعدة صواريخ.

كما شنت الطائرات 13 غارة على مدينة رفح استهدفت مواقع للمقاومة منها الحشاشين ومهاجر وحطين وهي تابعة لكتائب القسام وسرايا القدس وألوية الناصر صلاح الدين.

التفاصيل مع مراسلنا في غزة:

بيت لحم هي الأخرى لم تسلم من الحملة الإسرائيلية

وواصلت القوات الإسرائيلية عملياتها حيث نفذت، فجر الثلاثاء، عملية إنزال جوي في قرية الشواورة شرق بيت لحم.

وأفادت مصادر أمنية، لوكالة "وفا'، أن الجيش الإسرائيلي قام بعملية الإنزال في قرية الشواورة، بالتزامن مع انتشار مكثف لجنوده في أحياء وشوارع القرية وتفتيش عدد من منازل المواطنين.

تفاصيل المواقف الاسرائيلية مع مراسلتنا في القدس:

المصدر: RT + "وكالات"