تكنولوجيا ثورية لإنقاذ الجرحى

الصحة

تكنولوجيا ثورية لإنقاذ الجرحى تبدريد جسم الإنسان حتى 10 درجات مئوية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/751039/

طرح علماء أمريكيون تكنولوجيا ثورية بوسعها قلب كل النظريات حول حياة الإنسان وموته.

ويقترح العلماء تبريد أجسام المصابين بجروح خطيرة حتى 10 درجات مئوية، هو ما يسمح بتأخير كل العمليات الجارية في جسم الإنسان وتمديد حياة المخ.

وابتكر العلماء في مدرسة الطب لدى جامعة هارفارد الأمريكية تكنولوجيا جديدة تزيد فرص البقاء على قيد الحياة لدى وقوع أخطر الإصابات والجروح، وتكمن في الاستبدال السريع لدم المصاب، الذي تبلغ درجة حرارته نحو 37 درجة مئوية، بمحلول فسيولوجي خاص تعادل حرارته 10 درجات مئوية، ما يؤدي إلى تباطؤ كل العمليات الحيوية في جسم الإنسان، ويحول بالتالي دون موت المصاب ويعطي فرصة للأطباء لإجراء عملية جراحية له خلال 60 دقيقة أو 190 دقيقة في بعض الأحيان.

وبعد إتمام العملية يقوم الأطباء برفع حرارة المريض تدريجيا عبر استبدال المحلول الفيسيولوجي بالدم.

المصدر: " RT  " + ""فيستي. رو"