عام على عزل مرسي ونهاية حكم "الإخوان" في مصر

أخبار العالم العربي

عام على عزل مرسي ونهاية حكم محمد مرسي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/750993/

تصادف الاثنين 30 يونيو/حزيران الذكرى السنوية الأولى لثورة "30 يونيو" التي أنهت حكم جماعة "الإخوان المسلمين" والرئيس محمد مرسي في مصر.

ترافقت ثورة "30 يونيو" عام 2013 بمظاهرات واحتجاجات عمت البلاد بمشاركة الملايين من أنصار الأحزاب والحركات المعارضة للرئيس محمد مرسي آنذاك.

وطالب المتظاهرون برحيل مرسي، الذي أمضى وقتها عاما واحدا في الحكم.

محمد مرسي كان وصل إلى السلطة في 30 يونيو/حزيران 2012 إثر انتخابات الانتخابات حصل فيها 51% من الأصوات، ليصبح أول رئيس مدني منتخب في تاريخ البلاد.وعلى الأثر اتخذ مجموعة من القرار والإجراءات التي حال فيها برأي معارضيه توطيد حكم الإخوان فقام بإلغاء الإعلان الدستوري المكمل وأحال المشير حسين طنطاوي ورئيس الأركان وكبار قيادات الجيش للتقاعد وعيّن الفريق أول عبد الفتاح السيسي قائدا جديدا للجيش.

وفي 3 يوليو/تموز، أعلن السيسي نفسه إنهاء حكم محمد مرسي، وتسليم السلطة لرئيس المحكمة الدستورية العليا، المستشار عدلي منصور الذي أشرف خلال توليه الرئاسة المؤقتة لمصر على تنفيذ استحقاقين كبيرين أولهما إقرار الدستور الجديد، وثانيهما تنظيم انتخابات رئاسية أسفرت عن دخول المشير عبدالفتاح السيسي قصر الاتحادية رئيسا جديدا لمصر.
لكن قصة مرسي لم تنته بعزله، بل تتواصل إلى يومنا هذا، إذ يخضع الرئيس المعزول لمحاكمة في قضايا قد تصل به إلى السجن أو الإعدام.

عقب إعلان السيسي عزل مرسي اختفى الأخير عن الأنظار، ولم يعرف أحد مكان تواجده، ما حرّض أنصاره على الخروج بمظاهرة في 6 يوليو/تموز أمام دار الحرس الجمهوري ظناً منهم أن مرسي داخلها.

احتجاجات أنصار مرسي تواصلت في 14 أغسطس/أب بمظاهرات في ميداني رابعة العدوية والنهضة وترافقت باشتباكات مع رجال الأمن أدت إلى وقوع ضحايا من الطرفين.

عقب هذه الأحداث الدموية ظهر مرسي لأول مرة للعلن في 4 نوفمبر/تشرين الثاني خلال أولى جلسات محاكمته بالقضية المعروفة إعلاميا بـ"الاتحادية" والتي يحاكم فيها مع 14 متهما آخرين بالتحريض على قتل 3 متظاهرين معارضين لجماعة "الإخوان". وفي 10 نوفمبر/تشرين الثاني أنهت السلطات القضائية المصرية، أولى جلسات التحقيق مع مرسي في قضية اقتحام سجن وادي النطرون.

 بعد عزل مرسي أعلنت الحكومة المصرية في 25 ديسمبر/كانون الأول جماعة "الإخوان المسلمون" وتنظيمها مجموعة إرهابية وحظرت نشاطاتها داخل البلاد وخارجها.

أما الرئيس عبد الفتاح السيسي فأكد عقب نشر نتائج الانتخابات الرئاسية وتوليه منصب الرئيس أن "مصر لن تعود إلى الوراء"، مؤكدا عزمه العمل على "تهدئة الشباب واحتوائهم خلال الفترة المقبلة".

كما وصف السيسي بعد أدائه اليمين الدستورية، تسلم السلطة من سلفه عدلي منصور، بالحدث التاريخي الذي تشهده مصر للمرة الأولى، معتبرا ذلك بداية حقبة جديدة في البلاد.

لكن السيسي يدرك تماما أن عملا شاقا بانتظاره، خاصة مع ارتفاع سقف الطموحات والآمال لدى المواطن المصري في ضوء الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعصف بالبلاد.

المصدر: RT

الأزمة اليمنية