آلاف الصوفيين يتظاهرون حول العالم لاستغلال رمزا مقدسا في إعلان بملابس مثيرة

متفرقات

آلاف الصوفيين يتظاهرون حول العالم لاستغلال رمزا مقدسا في إعلان بملابس مثيرةآلاف الصوفيين يتظاهرون حول العالم لاستغلال رمزا مقدسا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/750983/

تظاهر الآلاف من المسلمين الصوفيين حول العالم، من أتباع طريقة شاه مقصودي، لاستخدام المصمم روبرتو كافاللي رمزا مقدسا لديهم بصورة غير ملائمة.

جاء الرمز الذي يشبه حرف (H)  باللغة الانجليزية على معصم ابنة نجم الروك ميك غاغر، وهي ترتدي ملابس مثيرة، وتسبب ذلك في تنظيم مظاهرات أمام متاجر هارودز في لندن، وفي مدن أمريكية مثل سان فرانسيسكو وبيفرلي هيلز في كاليفورنيا، وكذلك في لوس أنغيليس، كما وصلت المظاهرات حتى دوسيلدورف في ألمانيا.

ومن المقرر أيضا تنظيم المزيد من الاحتجاجات مطلع الأسبوع القادم في شيكاغو ولندن.

ويقول منظمو المظاهرات أن استخدام هذا الرمز المقدس "يرخّص" و"يحطّ" من قدره، وهو يعتبر من أكثر الرموز قدسية لديهم، لأنه يشير إلى لفظ الجلالة.

 ويقول أتباع الطريقة: "إنه لأمر يفطر القلوب، أن نرى رمزنا المقدس، يستخدم بهذه الطريقة الرخيصة، من أجل الحصول على المال".

يذكر أن أتباع طريقة شاه مقصودي يقدر عددهم بنحو 500 ألف حول العالم.

وتقول شركة روبرتو كافاللي للأزياء أنها تستخدم الرمز منذ 2011، وهي تؤكد أن شعار الشركة لا يتشابه مع الرمز المقدس، ويمكن التفريق بينهما بوضوح.

وتؤكد الشركة أن موقفها مدعوم من قبل الإتحاد الأوروبي، الذي رفض طلبا الشهر الماضي من المجموعات الصوفية بحظر استخدام الشعار في حملات الشركة الدعائية.

ورفع ناشطون من المجموعات الصوفية فيديو لمهاجمة شركة الازياء روبرتو كافاللي، حصل على مشاهدات أكثر من 12 ألف مرة على موقع اليوتيوب، واتهم فيه الناشطون كافاللي بالدعوة للكراهية وتمزيق الشعوب، بغرض الربح المادي.

الجدير بالذكر أنها ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها الشركة لمشاكل بسبب استخدام شعارات دينية، فمنذ 10 سنوات صممت شركة الأزياء خطا لموضة جديدة للبيكيني، وزُينت المنتوجات بآلهة هندوسية.

وعرضت متاجر هارودز في لندن المجموعة للبيع، إلا أنها سرعان ما توقفت عن البيع بسبب ردود أفعال عنيفة من مجموعات من الناشطين.

واعتذرت الشركة عن انتاج المجموعة، وقالت في بيان لها أنها لم تكن تقصد الإساءة.

المصدر: RT + "رويترز"  

أفلام وثائقية