كييف: مقتل 5 جنود وإصابة 17 في الـ 24 ساعة الأخيرة شرق أوكرانيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/750893/

قال ألكسي دميتراشكوفسكي ممثل قيادة العملية العسكرية الخاصة أن 5 عسكريين من الجيش الأوكراني قتلوا وأصيب 17 على الأقل بجروح في الساعات الـ24 الأخيرة في شرق أوكرانيا.

وأضاف "المسلحون قصفوا عدة مرات نقطة تفتيش بالقرب من سلافيانسك، ما أدى إلى مقتل 3 عسكريين وجرح 4 آخرين. وفيما بعد قاموا بهجوم على قافلة حراسة في مقاطعة لوغانسك. وأسفرت المعركة عن مقتل عسكريين اثنين وجرح 8 آخرين".

وسبق أن قال رئيس مجموعة "المواجهة الإعلامية" دميتري تيمتشوك إن مواقع الجيش الأوكراني تعرضت لإطلاق النار من قبل قوات الدفاع الشعبي ليلة الأحد.

وكتب في موقع "فيسبوك": "تعرّض مطار كراماتورسك للقصف مرتين. وتم إطلاق النار من مقبرة المدينة والجزء الشمالي منها. كما تعرّضت نقطة تفتيش تقع على تقاطع الطريقين إلى سلافيانسك وكراسني ليمان لإطلاق النار أيضا. وتعرّضت نقطة الجيش الأوكراني بالقرب من النقطة الحدودية "بيريوكوفو" للقصف".

وأضاف أن هذه الحوادث لم تسفر عن وقوع ضحايا بين العسكريين.

وكانت قوات الدفاع الشعبي أعلنت يوم السبت أن وقف إطلاق النار في المنطقة لم يتم.

ونقلت وكالة "إنترفاكس" عن ميروسلاف رودينكو نائب المجلس الأعلى لـ "جمهورية دونيتسك الشعبية" يوم السبت قوله: "لا تزال المعارك في مدينة كراماتورسك مستمرة. أوقف الجيش الأوكراني إطلاق النار بالقرب من كراسني ليمان ونهر سيفيرسكي دونيتس من أجل نقل قواته إلى الشاطئ الآخر للنهر".

وعبّر عن اعتقاده بأن "ما يسمى بوقف إطلاق النار هو إعداد للهجوم المقبل"، مشيرا إلى "أنهم بدأوا بنقل المعدات العسكرية عبر النهر".

كما كرر تصريحات قائد جيش "جمهورية دونيتسك الشعبية" إيغور ستريلكوف بأن وقف إطلاق النار لن يتم إلا بعد انسحاب القوات الأوكرانية 10 كيلومترات ووقف عملية نقل المعدات العسكرية.

قوات الدفاع الشعبي: قتلى وجرحى في تجدد قصف سلافيانسك من قبل الجيش  

أفادت إدارة مدينة سلافيانسك أن القوات الأوكرانية أطلقت النار على المدينة من جديد، ما أسفر عن وقوع ضحايا.

ونقلت وكالة "نوفوستي" عن الإدارة أن القذائف أصابت الأحد 29 يونيو/حزيران سوق المدينة ما أدى الى وقوع ضحايا وإصابات، مضيفة أنه يتم حاليا تحديد عدد الضحايا.

كما أعلن المصدر عن قصف بعض الأحياء الأخرى، مشيرا إلى أن قذائف سقطت على محطة للقطارت.

وأكد المصدر أن قوات الدفاع الشعبي ردت بإطلاق النار على جبل كاراتشون المجاور الذي تتركز عليها القوات الأوكرانية. 

القوميون في كييف يطالبون بوقف الهدنة وفرض حالة الطوارئ وتسليح الجيش

جرت مظاهرة يوم الأحد 29 يونيو/حزيران بالقرب من المقر الرئاسي في كييف طالب المشاركون فيها بوقف الهدنة وفرض حالة الطوارئ.

وأفادت وكالة "أو ان ان" الأوكرانية أن نحو ألف شخص بمن فيهم المتطوعون من كتيبتي "دونباس" و"آزوف" الخاضعة للسلطات في كييف شاركوا في المظاهرة.

ودعا المتظاهرون الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو إلى إلغاء الهدنة وفرض حالة الطوارئ وتسليح العسكريين الأوكرانيين. كما طالبوا بمنح كتائب المتطوعين الحق في "اتخاذ إجراءات للقضاء على الإرهابيين".

وكان المتطوعون القوميون برئاسة زعيم حركة "القطاع الأيمن" دميتري ياروش قد شكّلوا بعد أن شنت السلطات الأوكرانية العملية العسكرية الخاصة ضد أنصار الاستقلال في شرق البلاد ما يسمى بـ "كتائب الدفاع الإقليمي" بما فيها كتيبة "دونباس".

المصدر: RT + وكالات