إماراتي يحول مجلس منزله إلى "استاد" كأس العالم

متفرقات

إماراتي يحول مجلس منزله إلى بو فهد
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/750636/

تمكن الإماراتي يوسف محمد البريكي من نقل أجواء كأس العالم المقام في البرازيل لمنزله، وذلك بتحويل جزء منه إلى ما أشبه بملعب، يجتمع فيه ضيوفه الذين يقصدونه لمتابعة مباريات المونديال.

ويستقبل البريكي الشهير باسم "بو فهد" زواره من محبي المستطيل الأخضر في مجلس منزله، حيث يستمتعون بمتابعة مجريات المونديال عبر شاشة التلفزيون الكبيرة، بينما تحيط بهم الكرات وهيكل لمرمى صغير، فيما يخيم عليهم حضور نجوم هذه اللعبة، بواسطة فانيلات تتدلى على الملعب تحمل أسماءهم وأرقامهم.

يُذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يحول فيها "بو فهد" مجلس منزله إلى استاد، إذ سبق وأن قام بذلك في بطولة أمم أوروبا 2012، لكنه قرر هذه المرة أن يطور الفكرة ويتوسع بها في مونديال البرازيل، الأمر استغرق منه 10 أيام عمل.

الملفت أن يوسف البريكي لا يعرف الكثير من ضيوفه معرفة شخصية، إلا أن ذلك لا يحول دون استقبالهم بترحاب في مجلسه، حيث يضع بوفهد لمسته الخاصة من خلال تنظيم مسابقات للضيوف  حول التوقعات بالفائز في هذه المباراة أو تلك.

من جانبه يعرب بو فهد عن سعادته باستقبال الضيوف الذين يشاركونه فرجته وفرحته، فيما يؤكد الرجل أنه مواطن إماراتي وليس سعوديا، بحسب ما افاد به عدد من وسائل الإعلام، وإن أضاف: "شرف لي أن أكون سعوديا ولكني إماراتي الجنسية".

المصدر: RT + "سبق"

أفلام وثائقية