"جمهورية دونيتسك الشعبية" تنفي إخلالها بالهدنة وتتهم كييف بمواصلة القصف

أخبار العالم

نفي ممثلو "جمهورية دونيتسك الشعبية" تصريحات كييف مفادها ان قوات الدفاع الشعبي تتجاهل الهدنة واتهموا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/750472/

نفت "جمهورية دونيتسك الشعبية" اتهامات كييف بتجاهل قوات الدفاع الشعبي للهدنة، مؤكدة في الوقت نفسه أن القوات الأوكرانية تواصل إطلاق النار.

ونقلت وكالة "نوفوستي" عن ميروسلاف رودينكو نائب المجلس الأعلى للجمهورية وممثل حركة "حزب نوفوروسيا" السياسية الاجتماعية يوم الثلاثاء 24 يونيو/حزيران: "كانت القوات المسلحة التابعة لسلطات كييف تواصل يوم الاثنين قصف مدينة سلافيانسك. لا يجوز القول إن إطلاق النار كان من جانبنا".

وأضاف أن قوات الدفاع الشعبي ترد على إطلاق النار من الجانب الأوكراني فقط. كما قال إنه لا يوجد وقف إطلاق النار بشكل تام في شرق أوكرانيا.

من جهته أعلن المكتب الصحفي لـ "جمهورية لوغانسك الشعبية" إن امرأة قتلت في إطلاق النار من قبل الجيش الأوكراني على قرية بريفوليه الواقعة بالقرب من مدينة ليسيتشانسك في "الجمهورية" الليلة الماضية.

بدورها اتهمت السلطات الأوكرانية قوات الدفاع الشعبي بإطلاق النار على نقاط تفتيش تابعة للجيش في مقاطعتي دونيتسك ولوغانسك. وأكد المتحدث باسم العملية العسكرية فلاديسلاف سيليزنيوف أن قوات الدفاع الشعبي كانت تقوم في الساعات الـ24 الأخيرة بإطلاق النار على نقطة تفتيش تابع للجيش من أراضي التجمعات السكنية القريبة من سلافيانسك. وأضاف أن نفس الشيء وقع في مقاطعة لوغانسك حيث أطلقت قوات الدفاع الشعبي النار على نقطة تفتيش في الطريق بين مدينتي سيفيرودونيتسك وستاروبيلسك.

وكان الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو أمر الجمعة الماضية بوقف إطلاق النار ابتداء من الجمعة 20 يونيو/حزيران ولغاية 27 منه.

من جهة أخرى أفادت وكالة "أونيان" الأوكرانية أن المتطوعين من كتيبة "آزوف" أدوا اليمين وتوجهوا إلى شرق أوكرانيا للقتال ضد قوات الدفاع الشعبي. وتضم هذه الكتيبة حاليا 70 جنديا جديدا بالإضافة إلى الجنود المحترفين ليبلغ العدد الإجمالي لجنودها 500 شخص.

يذكر أن كتيبة "آزوف" يمولها الملياردير الأوكراني إيغور كولومويسكي.

تعليق الأستاذ بجامعة موسكو للعلاقات الدولية كيريل كوكتيش:

المصدر: RT + وكالات