افتتاح أول مسجد بمئذنة في الدنمارك

أخبار العالم

افتتاح أول مسجد بمئذنة في الدنماركمسجد خير البرية في كوبنهاغن بالدنمارك
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/750113/

افتتح المسلمون في الدنمارك الخميس 18 يونيو/حزيران أول مسجد بمئذنة في البلاد بتمويل قطري، وسط مقاطعة الشخصيات الوطنية على خلفية مواقفهم المتحفظة من الإسلام أو من قطر.

ويعد خروج مشروع المسجد إلى النور في حد ذاته انتصارا عقب فترة طويلة من الاحتجاجات والخلافات التي واكبته، وبعد تسع سنوات على قضية الرسوم الكاريكاتورية عن النبي محمد (ص).

ويقوم "مسجد خير البرية"، الذي شيد في العاصمة الدانماركية كوبنهاغن بكلفة عشرين مليون يورو قدمتها قطر، على مساحته 6700 متر مربع حيث يضم بالإضافة إلى بيت الصلاة مركزا ثقافيا واستديو تلفزيونيا وقاعة رياضة.

وساهمت سياسة الحزب الشعبي الدانماركي (يميني معاد للهجرة) الذي قضى عشر سنوات في الحكومة وكذلك ردود أفعال المسلمين على الرسوم المنشورة في صحيفة يلاندس بوستن عام 2005، في تعقيد علاقة الدانماركيين مع الإسلام.

ولم يحضر أي مسؤول سياسي وطني حفل افتتاح المسجد إذ اعتذر بعض المسؤولين لارتباطات أخرى، فيما كان آخرون أكثر صراحة، إذ نقلت صحيفة برلينغسكي الدانماركية عن رئيس التحالف الليبرالي (وسط يمين) اندرس ساميولسن قوله " لن أجازف وأدعم شيئا يعتبر دعمه من الحماقة".

المسجد من الداخل

جدل حول علاقة قطر بالمسجد

إلى ذلك يرى رئيس الحزب الشعبي الدانماركي كريستيان توليسن دال أن قطر تأمل "على الأرجح في ممارسة تأثير سواء مباشر أو غير مباشر على المسجد" ما سيضر بنظره باندماج مسلمي الدانمارك.

إلا أن المتحدث باسم المجلس الإسلامي الدانماركي محمد الميموني يقول "لسنا معنيين بسياسة قطر ولا صلة لنا على الإطلاق بما يجري هناك". وأكد أن المجلس لديه "كامل الصلاحيات" في المسجد موضحا أن الأموال التي قدمتها قطر هي "هبة سخية غير مرفقة بأي مطلب".

 

مسجد كوبنهاغن والمجلس الإسلامي الدنماركي

وكان المجلس يعتزم في بادئ الأمر الحصول على هبات من ممولين كويتيين وسعوديين غير إن أمير دولة قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني أبدى اهتماما بالمسجد بعدما تحدثت عنه قناة "الجزيرة" القطرية.

وأوضح مسلمو الدانمارك للممولين الخليجيين أنهم يعتزمون تشجيع الحوار مع شرائح أخرى من المجتمع الدانماركي وقد دعا المجلس ممثلين عن الكنيسة الدانماركية ومجموعة اليهود في هذا البلد إلى حفل الافتتاح الخميس.

مسجد خير البرية بكوبنهاغن

المسجد ودوره في دحض الفكر المتشدد

وساهمت أحداث الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول محمد (ص) في انتشار التشدد الديني حيث سبق وإن أصدرت محكمة دنماركية في عام 2012 على 4 أشخاص أحكاما بالسجن 12 عاما بعد إدانتهم بالتخطيط لاغتيال موظفين في صحيفة يلاندز بوستن الدنماركية التي نشرت في الرسوم الكاريكاتورية المسيئة في 2005 .

ومع تنامي الفكر المتطرف في الدانمارك، يأمل البعض في أن يحد المسجد الجديد من هذه الظاهرة ويساهم بالتعاون مع المجلس الإسلامي الدنماركي في ثني الشباب المسلمين الدانمركيين عن التوجه إلى سورية للقتال، في وقت يؤكد المركز الدولي للدراسات حول التطرف الذي يتخذ من لندن مركزا له أن الدانمارك هي ثاني دولة أوروبية بعد بلجيكا من حيث عدد الشبان الذين يقصدون سورية "للجهاد".

المصدر: RT + "أ.ف.ب"