إسرائيل تعتقل المحررين بصفقة شاليط وتهدد بعزل حماس

أخبار العالم العربي

إسرائيل تعتقل المحررين بصفقة شاليط وتهدد بعزل حماسجنود إسرائيليون يوقفون شيخا فلسطينيا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/750016/

اعتقلت القوات الإسرائيلية فجر اليوم الأربعاء 18 يونيو/حزيران قرابة 50 أسيرا سابقا كانوا قد حرروا في صفقة "شاليط"، في الوقت الذي صعدت فيه من لهجتها تجاه حماس وهددت بعزلها.

اعتقلت القوات الإسرائيلية فجر اليوم الأربعاء 18 يونيو/حزيران قرابة 50 أسيرا سابقا كانوا قد حرروا في صفقة "شاليط"، في الوقت الذي صعدت فيه من لهجتها تجاه حماس وهددت بعزلها.

وداهمت قوات إسرائيلية كبيرة عددا من المدن والقرى والمخيمات في الضفة الغربية، ونفذت عمليات اعتقال واسعة، تركزت على إعادة اعتقال أسرى سابقين كانوا قد حرروا في صفقة "شاليط"، وهددت بإبعادهم إلى قطاع غزة.

واعتقلت قوة إسرائيلية في قرية كوبر بمدينة رام الله نائل البرغوثي، والذي كان يُلقب بـ"عميد الأسرى الفلسطينيين"، وهو أحد المحررين بصفقة جلعاد شاليط، كما اعتقلت النائبين عن حركة حماس أيمن دراغمة وأحمد مبارك. 

واستنكر مدير مركز أحرار لحقوق الإنسان فؤاد الخفش إعادة اعتقال قرابة 50 أسيرا من مختلف مناطق الضفة وقال إن "الاحتلال فتح النار على حركة حماس وأعلن الحرب بكل ما تعني الكلمة من معنى فبعد اعتقال نوابها وقادتها ومناصريها لجأ لقتل الاتفاقيات التي أبرمت معه عبر الوسيط المصري ضاربا بعرض الحائط جميع الوعود التي قدمت بعدم المساس بهم.
وأضاف الخفش إن ما قامت به إسرائيل يعد انقلابا على الاتفاق ومساسا بهيبة دولة مصر التي رعت الاتفاق مع الاحتلال وكانت طرفا وسيطا مطالبا مصر بسرعة التدخل للجم الاحتلال.

إسرائيل نحو توجيه أقسى ضربة لحماس

إسماعيل هنية

وصعدت إسرائيل لهجتها تجاه حركة حماس وهددت بعزل الضفة الغربية مرة أخرى لتشديد الخناق على حركة حماس المتمركزة أساسا في قطاع غزة.

ونبّه قائد المنطقة العسكرية الاسرائيلية الوسطى التي تشمل الضفة الغربية الجنرال نيتزان الون إلى أن "المعركة معقدة ومتواصلة، هي لم تبدأ اليوم ولن تنتهي سريعا". وأكد أن حماس ستخرج من هذا الهجوم "ضعيفة تكتيكيا واستراتيجيا".

وقال المراسل العسكري لصحيفة "هارتس" إن "الهدف النهائي هو عزل الضفة الغربية التي تتولى ادارتها السلطة الفلسطينية مرة أخرى عن قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس كما كان الوضع عليه قبل تشكيل حكومة الوفاق الوطني".

من جهته رأى المراسل العسكري لصحيفة "يديعوت احرونوت" أن هذا يشكل "فرصة نادرة (للجيش الإسرائيلي) للقضاء على معاقل حماس في الضفة الغربية".

 وقال مسؤول إسرائيلي طلب عدم ذكر اسمه لوكالة "فرانس برس" إن الحكومة المصغرة قررت الثلاثاء، "مواصلة تشديد الضغوط على آلة حماس". وأوضح هذا المسؤول أن من بين الإجراءات المطروحة تشديد ظروف اعتقال أعضاء هذه الحركة الإسلامية.

وكانت إسرائيل قد نوعت من عملياتها العسكرية بحثا عن المختطفين الثلاثة، وقصفت المقاتلات الإسرائيلية عددا من مواقع عسكرية تتبع لكل من "كتائب الشهيد عز الدين القسام" الذراع المسلح لحركة حماس و"لسرايا القدس" الذراع المسلح لحركة الجهاد الإسلامي وذلك في أعقاب إطلاق صواريخ من القطاع تجاه أهداف إسرائيلية.

وحمل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو حركة حماس مسؤولية الخطف، مطالبا المجتمع الدولي بـ"دعوة الرئيس محمود عباس إلى وضع حد لاتفاقه مع حماس"، وذلك خلال لقائه الموفد الخاص للجنة الرباعية الدولية إلى الشرق الأوسط طوني بلير.

ويذكر ان نتانياهو طلب من الرئيس الفلسطيني محمود عباس الإثنين المساعدة في جهود البحث عن الإسرائيليين المختطفين، وذلك في أول اتصال هاتفي مباشر مع عباس منذ عام2012.

 

إسرائيل تقرر بناء المزيد من المستوطنات في الضفة الغربية

 

مبنى لمستوطن إسرائيلي

 وفي سياق ردها على خطف الشبان الثلاثة، وافقت البلدية الإسرائيلية في القدس اليوم الأربعاء على بناء 172 وحدة سكنية في مستوطنة هارحوما المقامة على أراضي جبل أبو غنيم التابع لمدينة بيت لحم، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية.

وكان البابا فرانسيس الأول توقف لدى زيارته إلى مدينة بيت لحم في 25 من الشهر المنصرم للصلاة عند مقطع جدار الفصل العنصري الذي يفصل جبل أبو غنيم عن مدينة لحم، وردت إسرائيل على ذلك حينها بالإعلان عن بناء 50 وحدة استيطانية في مستوطنة هارحوما.

تعليق عضو المجلس الثوري لحركة فتح هيثم عرار ومدير عام صحيفة فلسطين إياد القرى

المصدر: RT + "وكالات"