بداية باهتة للدب الروسي في مونديال البرازيل

الرياضة

بداية باهتة للدب الروسي في مونديال البرازيلروسيا وكوريا الجنوبية في المجموعة الثامنة للمونديال
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/750013/

بالغ لاعبو المنتخب الروسي في إيلاء التكتيك أولوية بخطة المدرب فابيو كابيلو، وتعادل إيجابا مع كوريا الجنوبية 1-1، بختام منافسات الجولة الأولى لدور المجموعات بمونديال البرازيل.

وسجل المنتخب الآسيوي أولا في الدقيقة 69 عن طريق لي كيون، ليرد بعدها ألسكندر كيرجاكوف لصالح الدب الروسي في الدقيقة 74، وينهي المباراة بتعادل مخيب لآمال الفريقين.

ويحتل المنتخبان الآن المركز الثاني للمجموعة الثامنة خلف بلجيكا والتي فازت في وقت سابق على المنتخب الجزائري 2-1.

كابيلو يلعب بالأجنحة.. وأخطاء اللاعبين أجهزت على حيوية المنتخب

دخل الإيطالي كابيلو المباراة معتمدا على آندري إيشنكو والمتألق دميتري كومباروف في مركز الظهيرين، في حين لعب الكسندر ساميدوف وأوليغ شاتوف في مركز الجناحين.

اعتماد كابيلو كان واضحا منذ الدقائق الأولى على اللعب بكرات عرضية مستغلا سرعة كومباروف وشاتوف، بالإضافة إلى مهارة دينيس غلوشاكوف بالتمرير إلى العمق الكوري.

أما كوريا فلعبت بتشكيلة 4-4-2 معتمدة على هيونغ مين وتشو يونغ في المقدمة.

ورغم سيطرة اللاعبين الروس على المباراة في الدقائق الأولى، إلا أن عدم تركيزهم سمح لكوريا بـ استغلال المساحات بكشل أفضل والوصول للمرمى الروسي الذي يذود عنه إيغور أكنفييف.

قلبا الدفاع الروسي إغناشيفيتش وبيرزوتسكي ساعدا في إيصال الكرة إلى المناطق الكورية بشكل أفضل من لاعبي الوسط أنفسهم، كما أنهم شكلا خطورة على المرمى الكوري لكن من دون جدوى مع تألق حارس الفرق الخصم ونجاح مدافعيه الأربعة بإغلاق منافذ المرمى من جميع الجهات.

وفي الربع ساعة الأخيرة تراجعت روسيا بشكل كلي إلى مناطقها وشن الكوريون سلسلة هجمات مميزة كادت أن تثمر، لولا مساهمة خط وسط القياصرة بشكل جيد في الدفاع.

تعزيزات في الهجوم لكابيلو وكوريا تعزز مناطقها في الوسط

مع بداية الـ 45 دقيقة الأخرى دخل الروس متحمسين بشكل أكبر وهم من تصدر المجموعة في تصفيات تضم المنتخب البرتغالي، واقتربوا من كسر صيامهم عن طريق فايوزولين وبيرزوتسكي.

وكان لا بد على كابيلو من تعزيز قوته الهجومية، في ظل العديد من العرضيات الضائعة وعجز رأس حربة الفريق كوكورين ومن خلفه جيركوف وفايوزولين على استغلالها بجدارة.

وفي الدقيقة 59 زج الإيطالي بــ آلان دزاغويف في الجناح الأيسر ما قدم سرعة للفريق في العمق الكوري.

لكن الكوريين ردوا بعد أقل من 10 دقائق من تسديدة من خارج منطقة الـ 16 لـ "لي كيون" تعامل معها حارس الروس أكينفييف بطريقة ساذجة لتفلت منه ولتعلن الهدف الأول للمنتخب الآسيوي.

بعد الهدف لم يتراجع كابيلو وزاد من قوته الهجومية في الدقيقة 71 بإشراك المخضرم الوحيد في المنتخب ألكسندر كيرجاكوف إضافة لكوكورين في المقدمة.

وجود كيرجاكوف أثمر بعد 3 دقائق بعد أخذ ورد في منطقة جزاء الكوريين بدأه ساميدوف وأكمله يشيينكو وتوجه كيرجاكوف بتسجيله لهدف التعادل 1-1.

 

المصدر: RT