"جمهورية لوغانسك الشعبية" تطمح نحو الاتحاد مع روسيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/714269/

أعلنت حكومة "جمهورية لوغانسك الشعبية" التي أعلنت استقلالها عن أوكرانيا من جانب واحد أنها تسعى لبناء علاقات اتحادية مع روسيا وأخرى على أساس تعاقدي مع أوكرانيا.

أعلنت حكومة "جمهورية لوغانسك الشعبية" التي أعلنت استقلالها عن أوكرانيا من جانب واحد أنها تسعى لبناء علاقات اتحادية مع روسيا وأخرى على أساس تعاقدي مع أوكرانيا.

وجاء في برنامج حددت فيه الجمهورية أولوياتها ونشرته على موقع حكومتها  الإلكتروني الخميس 12 يونيو/حزيران أن من أهدافها "بناء دولة ديموقراطية قانونية اجتماعية تحمي مواطنيها من كل تمييز قومي لغوي أو اجتماعي وتمكنهم من ممارسة حقوقهم وفرصهم على أكمل وجه".

اتحاد مع روسيا

وتتطلع الجمهورية إلى إقامة "دولة تقتضي بوجود مجال سياسي واقتصادي وثقافي واحد ونظام أمن مشترك مع روسيا، وعلاقات مبنية على أسس تعاقدية مع أوكرانيا ودول أخرى".

هذا وتعتزم الحكومة بسط سيطرتها على حدودها مع روسيا قبل حلول شهر سبتمبر/أيلول القادم، مع وضع المعابر الحدودية تحت سلطتها.

أما على صعيد بناء مؤسسات الدولة فتخطط الحكومة لإجراء انتخابات تشريعية في 14 سبتمبر/أيلول القادم.

كما أعلنت الحكومة عزمها السماح لمواطنيها بالحصول على جوازات السفر الروسية ومساعدة كل راغب في الحصول عليها،وفتح الحدود مع روسيا، وإلغاء التفتيش الجمركي بين البلدين.

أما الأهداف الاستراتيجية التي تخطط الحكومة لتحقيقها قبل نهاية العام 2016، فهي رفع مستوى المعيشة فيها إلى نظيره في كل من روسيا والاتحاد الأوروبي.

وجاء إعلان عن قيام "جمهوريتين شعبيتين" في مدينتي لوغانسك ودونيتسك (جنوب شرق أوكرانيا) في أبريل/نيسان الماضي ردا على الانقلاب الذي أدى إلى تغيير السلطة في كييف في فبراير/شباط الماضي. وشنت السلطات الجديدة عملية عسكرية ضد قوات الدفاع الشعبي في هاتين "الجمهوريتين"، مع ما ترتب على ذلك من وقوع خسائر بشرية وأضرار مادية في المنطقة. ووصفت موسكو هذه العملية بالتنكيلية، مطالبة كييف بوقفها فورا كشرط لا بد منه لإخراج أوكرانيا من أزمتها.

المصدر: RT + "إنترفاكس"

فيسبوك 12مليون