"جمهورية دونيتسك الشعبية": أقوال بوروشينكو عن وقف إطلاق النار "فقاعات في الهواء"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/712477/

أعلن ألكسندر بوروداي، رئيس وزراء "جمهورية دونيتسك الشعبية" أن أقوال الرئيس الأوكراني الجديد بيوتر بوروشينكو عن وقف إطلاق النار في المنطقة في غضون أسبوع "مجرد فقاعات في الهواء".

أعلن ألكسندر بوروداي، رئيس وزراء "جمهورية دونيتسك الشعبية" (أحد الكيانين، إلى جانب "جمهورية لوغانسك الشعبية"، المعلن استقلالهما عن أوكرانيا من جانب واحد في شرق البلاد)، أعلن أن أقوال الرئيس الأوكراني الجديد بيوتر بوروشينكو عن وقف إطلاق النار في المنطقة في غضون أسبوع "مجرد فقاعات في الهواء".

وفي حديث صحفي الاثنين 9 يونيو/حزيران قال بوروداي إن السبيل الوحيد لتجسيد هذه الأقوال على الصعيد العملي هو سحب جميع القوات الأوكرانية من المنطقة.

كما افترض أن الرئيس الأوكراني الجديد قد يراهن على شن هجوم واسع النطاق خلال الأيام القادمة بهدف القضاء على جميع القوى المقاومة للسلطات في كييف.

وأكد بوروداي أن الشرط الوحيد للحوار مع السلطات الأوكرانية هو "وقف عمليات القتل الجماعي" وسحب جميع القوات العسكرية التابعة لكييف من حدود "الجمهوريتين الشعبيتين".

نفي نبأ مقتل قائد قوات الدفاع الشعبي في سلافيانسك

وفي مدينة سلافيانسك بالمنطقة نفسها نفت متحدثة باسم "العمدة الشعبي" للمدينة فياتشيسلاف بونوماريوف الخبر الذي تداولته وسائل إعلام أوكرانية عن مقتل قائد قوات "الدفاع الشعبي" المحلية إيغور ستريلكوف. مع ذلك قالت المتحدثة أن الوضع في المدينة لا يزال سيئا للغاية، مشيرة إلى أن المدنيين، ومنهم الأطفال، هم الذين يعانون أكثر من غيرهم من القصف المدفعي المستمر لأحياء سلافيانسك وضواحيها من قبل الجيش الأوكراني.

وفي سلافيانسك أيضا، أفاد ممثل عن قيادة قوات "الدفاع الشعبي" بأن مقاتليها تمكنوا من تدمير راجمة للصواريخ تابعة للجيش الأوكراني، مضيفا أنه خلال النصف الأول فقط من يوم اثنان من سكان المدينة جراء عمليات القصف.

وتعرضت المدينة لقصف شديد بالمدفعية يوم الأحد، مما أدى إلى سقوط 5 قتلى وعدد من الجرحى، بحسب المعلومات الأولية، وكذلك وقوع خسائر مادية كبيرة في أطراف سلافيانسك وكذلك في وسط المدينة.

يذكر أن القصف المدفعي ألحق أضرارا بإحدى الكنائس في وسط المدينة ومقر مجلس المدينة والمبنى السكني الذي يوجد به مقر قوات الدفاع الشعبي وكذلك بعض المستشفيات والمدارس وأنبوب الغاز. وما زالت سلافيانسك تعاني من انقطاع الكهرباء والماء.

وذكر شهود عيان أن كل المباني دُمرت عمليا في بلدة سيميونوفكا بضواحي سلافيانسك.

سلطات "جمهورية لوغانسك الشعبية" تعلن "إغلاق" مطار لوغانسك الدولي

أما في لوغانسك، فأعلنت سلطات "جمهورية لوغانسك الشعبية" عن إغلاق المطار الدولي في المدينة، وذلك "بسبب تنامي نشاط القوات الأوكرانية داخل أراضي جمهورية لوغانسك الشعبية".

وقال متحدث باسم سلطات "الجمهورية" إنه في حال قيام سلطات كييف بتنفيذ هبوط طائرات ما في المطار أو مغادرتها منه فإن قوات الدفاع الشعبي ستتخذ الإجراءات المناسبة".

تنامي تدفق النازحين من جنوب شرق أوكرانيا إلى مناطق روسية مجاورة

هذا وقال مسؤول في مقاطعة روستوف المتاخمة لأوكرانيا إن تدفق النازحين من جنوب شرق أوكرانيا إلى المقاطعة ازداد بشكل ملحوظ خلال الأيام الأخيرة. وأشار إلى أن أكثر من 35 ألف شخص عبروا الحدود من أوكرانيا الى وروسيا في مقاطعة روستوف منذ بداية العمليات العسكرية. وباعتقاد المسؤول فإن عدد الأوكرانيين الراغبين في النزوح إلى روسيا كان سيصبح أكبر بكثير لولا اجراءات السلطات الاوكرانية لمنع ذلك، مضيفا أن "ثمة معلومات تدل على محاولات الطيران الحربي الأوكراني لقصف حافلات تقل النازحين".

تعليق المحلل السياسي كيريل تشيركاشين:

المصدر: RT + وكالات