البلدان العشرة الأكثر استهلاكا للتبغ في العالم

الصحة

البلدان العشرة الأكثر استهلاكا للتبغ في العالم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/711369/

إن الهدف من صياغة وتشريع قوانين منع التدخين هو حماية الأفراد الذين يستنشقون الهواء من تأثير التدخين السلبي، والذي يشتمل على زيادة مخاطر الإصابة بـأمراض القلب، السرطان وغيرها.

إن الهدف من صياغة وتشريع قوانين منع التدخين هو حماية الأفراد الذين يستنشقون الهواء من تأثير التدخين السلبي، والذي يشتمل على زيادة مخاطر الإصابة بـأمراض القلب، السرطان، داء انتفاخ الرئة، وأمراضٍ أخرى. وقد قامت دول عديدة بسنّ قوانين لحظر التدخين في الأماكن المغلقة، وقام بعض المشرعين بنقل الدليل العلمي الذي يُظهر أن تدخين التبغ مضر للمدخنين أنفسهم وللمدخنين السلبيين..

أدناه الدول التي تستهلك أكبر كمية من السكائر، وهي حصة الفرد البالغ من السكان.

 10 – الجبل الأسود – 2157 سيجارة في السنة

تسري في الجبل السود قوانين شديدة لمنع التدخين في الأماكن العامة المغلقة فقط. أما في الأماكن المكشوفة فالتدخين مسموح، أي أن المدخن لا يشعر بالغبن أبدا.

9 – بيلاروسيا – 2266 سيجارة في السنة

وضعت سلطات بيلاروس قواعد مشددة لمراقبة سوق منتجات التبوغ، حيث لم يسمح بإنتاج أكثر من 33 مليار سيكارة عام 2013. مع العلم أن هذا العدد من السكائر يكفي لوضعها في مقدمة الدولة المدخنة.

 8 – البوسنة والهرسك – 2378 سيجارة في السنة

تعتبر منطقة البلقان، أكثر المناطق المستهلكة للسكائر في العالم. وعلى الرغم من تشريع قوانين مشددة، في هذا المجال، إلا أن عدد المدخنين واستهلاك السكائر لم ينخفض. لا تستغرب إذا دخلت عيادة طبيب ورأيته يدخن وهو يفحص مريضا.

7 – سلوفينيا – 2369 سيجارة سنويا

يمنع التدخين في سلوفينيا في كافة الأماكن العامة، حتى في مواقع العمل. وكما في أغلب بلدان العالم لا تباع السكائر لمن لم يبلغ الثامنة عشرة من العمر. وتشير الإحصائيات الرسمية الى انخفاض عدد المدخنين في السنوات الأخيرة. لكن عدد 2369 سيكارة للفرد البالغ في السنة كمية كبيرة.

 6 – أوكرانيا – 2402 سيجارة في السنة

منعت السلطات في بداية الأمر التدخين في المؤسسات التعليمية والمستشفيات، وبعد ذلك شمل المنع أماكن أخرى مثل المطاعم والمراقص والمقاهي والمباني الحكومية وغيرها من الأماكن العامة. ومع هذا لا يزال عدد المدخنين كبيرا.

5 – مولدوفا – 2479 سيجارة في السنة

تسري في مولدوفا قوانين متشددة في مجال التدخين. التدخين ممنوع ليس فقط في الأماكن العامة المغلقة، بل وحتى في شبه المغلقة. كما يمنع التدخين في الهواء الطلق بالقرب من المؤسسات التعليمية والطبية وفي وسائط النقل. ومع ذلك لم يتغير أي شيء.

4 – روسيا – 2786 سيجارة في السنة

 كانت روسيا حتى وقت قريب ضمن الدول التي يسمح فيها التدخين في كل مكان. في عام 2013 تقرر منع التدخين في بعض الأماكن العامة، ثم بدأت تظهر على علب السكائر صور مرعبة عن آثار التدخين. وفي هذه السنة شمل المنع المقاهي والمطاعم والمؤسسات الحكومية وأماكن عديدة أخرى.

3 – اليونان – 2795 سيجارة في السنة

تحتل اليونان المرتبة الأولى في الاتحاد الأوروبي في مجال التدخين. ولم تنجح كافة المحاولات الرامية الى منع التدخين من خلال تشريع القوانين المتشددة. حتى أن قرار منع التدخين في الأماكن العامة لم يهتم به أحد، لا المدخنين ولا ممثلي السلطة.

2 – بلغاريا – 2822 سيجارة في السنة

منعت السلطات البلغارية التدخين في الأماكن العامة عام 2010، باستثناء المطاعم والحانات والمقاهي والنوادي الليلية. لكن لم يكن هذا كافيا، للتخلص من عادة التدخين السيئة. والآن يمنع التدخين في كافة الأماكن المغلقة، إلى إلى الملاعب.

1 – صربيا – 2869 سيجارة في السنة

كما قلنا تحتل دول البلقان المراتب الأولى بين دول العالم في مجال التدخين. تسري في صربيا قوانين متشددة جدا، تمنع التدخين في كافة الأماكن العامة المغلقة. أما الأماكن العامة المكشوفة فتخصص فيها أماكن للمدخنين وأخرى لغير المدخنين. كما تفرض القوانين غرامات كبير على كل مخالف، ولكن لا يهتم أحد بها، فالمدخنين لا ينوون التنازل لغيرهم عن المرتبة الأولى في العالم في مجال التدخين.

المصدر:RT + "فيستي.رو"