أوباما وكوموروفسكي يدعوان إلى إقامة علاقات جيدة مع روسيا

أخبار العالم

أوباما وكوموروفسكي يدعوان إلى إقامة علاقات جيدة مع روسيا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/709417/

أعلن الرئيسان الأمريكي باراك أوباما والبولندي برونيسلاف كوموروفسكي أن البلدين يدعوان إلى إقامة علاقات جيدة مع روسيا شرط مراعاة موسكو لقواعد القانون الدولي.

أعلن الرئيسان الأمريكي باراك أوباما والبولندي برونيسلاف كوموروفسكي أن البلدين يدعوان إلى إقامة علاقات جيدة مع روسيا شرط مراعاة موسكو لقواعد القانون الدولي.

وقال أوباما في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره البولندي عقد في وارسو يوم الثلاثاء 3 يونيو/حزيران، إنه من المهم أن تلعب روسيا دورا كبيرا على الساحتين الدولية والإقليمية، إلا أنه أكد أن "قواعد وحدة الأراضي والسيادة والحرية وإمكانية اختيار مستقبل البلاد هي حجر أساس للأمن والسلام".

وأكد الرئيس الأمريكي أن حلف الناتو سيتعاون مع روسيا في حال التزامها بالقواعد الدولية وسيدافع عن هذه القواعد إذا خالفتها موسكو.

كما أعرب أوباما عن أمله في إقامة علاقات جيدة بين روسيا وأوكرانيا.

من جانبه أكد الرئيس البولندي أن بلاده إلى جانب العالم الغربي كله معنية بإقامة علاقات جيدة مع روسيا رغم وجود وقائع مؤلمة في تاريخ العلاقات بين البلدين، مشيرا إلى ضرورة تخلي روسيا عن استخدام القوة في التعامل مع الجيران من أجل إقامة تعاون بولندي روسي فعال.

أوباما: يجب على روسيا استخدام نفوذها لبسط الاستقرار في أوكرانيا

من جهة أخرى أكد أوباما أن روسيا يجب أن تستخدم نفوذها من أجل بسط الاستقرار في أوكرانيا.

وقال الرئيس الأمريكي "لا نريد أن نهدد روسيا. نرى أن لروسيا الحق في مصالح خاصة بها في ظل ما يحدث شرق أوكرانيا، إلا أنه يجب احترام وحدة أراضي هذا البلد".

ومع ذلك أكد أوباما نيته إبقاء العقوبات المفروضة على روسيا بسبب انضمام شبه جزيرة القرم، معربا عن استعداده للقيام بمزيد من الخطوات في حال "زعزعة الوضع شرق أوكرانيا".

أوباما: الالتزام الأمريكي بضمان أمن أوروبا الشرقية ثابت لا يتغيّر

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد أكد لدى وصوله الثلاثاء 3 يونيو/حزيران إلى العاصمة البولندية وارسو أن الالتزام الأمريكي بضمان أمن أوروبا الشرقية القلقة من الأزمة الأوكرانية أمر "ثابت لا يتغيّر".

وقال أوباما بعد لقائه طيارين عسكريين بولنديين وأميركيين في مطار وارسو "التزامنا بأمن بولندا وأمن حلفائنا في أوروبا الوسطى والشرقية يشكل حجر زاوية لأمننا، وهو ثابت ولا يتغيّر".

وأكد الرئيس الأمريكي أن الولايات المتحدة والناتو قاما بتعزيز التزامهما بضمان أمن بولندا خلال الأزمة الأوكرانية، مضيفا أنه سيعلن في وقت لاحق من الثلاثاء عن مساعدات جديدة تخص الأمن في أوروبا الشرقية.

كذلك أكد أوباما نية بلاده توسيع التعاون مع أوكرانيا ومولدوفا وجورجيا.

وكان أوباما قد وصل إلى بولندا المحطة الأولى في جولته الأوروبية التي تشمل اجتماعا لـ"مجموعة السبع" في بروكسل والاحتفالات بالذكرى السبعين لإنزال الحلفاء في النورماندي.

ويذكر أن الرئيسان الفرنسي فرنسوا هولاند والألماني يواخيم غوك سيحضران أيضا إلى وارسو بالإضافة إلى العديد من القادة السياسيين من وسط وشرق أوروبا.

البيت الأبيض: أوباما سيطلب من الكونغرس مليار دولار لتعزيز الوجود العسكري في أوروبا

وأعلن البيت الأبيض في بيان صدر يوم 2 يونيو/حزيران أن الولايات المتحدة ستعيد النظر في خطط تواجدها العسكري في أوروبا نتيجة سلوك روسيا تجاه أوكرانيا. جاء هذا الإعلان على ضوء الزيارة التي يقوم بها الرئيس الأمريكي إلى بولندا.

ومن المتوقع ان يعلن أوباما خلال زيارته عن الخطوات القادمة لتوسيع وجود الناتو في وسط وشرق أوروبا.

وتابع البيان "نحن سنعيد النظر في مسألة وجودنا العسكري بأوروبا على خلفية التحديات الأمنية الجديدة في القارة"، مؤكدا أن "هذه الجهود لن تكون على حساب المهمات الدفاعية الأخرى والتزاماتنا في آسيا ومنطقة المحيط الهادئ".

وأوضح البيان أن أوباما سيطلب من الكونغرس مبلغ مليار دولار لتعزيز الوجود الأمريكي في أوروبا.

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون