قتلى وجرحى في موجة تفجيرات هزت محافظات العراق

أخبار العالم العربي

قتلى وجرحى في موجة تفجيرات هزت محافظات العراق
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/708961/

ذكرت مصادر في وزارة الداخلية العراقية الاثنين 2 يونيو/حزيران أن العشرات سقطوا قتلى وجرحى نتيجة عدة انفجارات، في وقت ألقت فيه قوات الأمن القبض على 30 شخصا، بينهم عناصر "داعش".

ذكرت مصادر في وزارة الداخلية العراقية الاثنين 2 يونيو/حزيران أن العشرات سقطوا قتلى وجرحى نتيجة عدة انفجارات، في وقت ألقت فيه قوات الأمن القبض على 30 شخصا، بينهم عناصر "داعش".

ففي محافظة ذي قار أدى انفجار سيارة مفخخة إلى إصابة 20 شخصا بجروح مختلفة، بينما قتل شخص وجرح 9 آخرون بانفجار مماثل في محافظة النجف.

وقال الناطق باسم الوزارة العميد سعد معن في بيان له أن "محافظات بابل وذي قار والنجف شهدت اعتداءات إرهابية جبانة".

وأضاف العميد معن أن "الأعتداء الأول حصل بواسطة عجلة مفخخة في ناحية الاسكندرية بمحافظة بابل، مما أسفر عن استشهاد مدنيين اثنين وإصابة 11 آخرين، في حين أصيب 10 أشخاص بانفجار عجلة مفخخة في منطقة الشامية بمحافظة ذي قار، كما قتل شخص وأصيب 8 مدنيين بانفجار عجلة مفخخة في الحي العسكري بمحافظة النجف".

في الوقت ذاته لم تتبن حتى الان أية جهة تلك الهجمات.

وذكر بيان صادر عن قيادة عمليات محافظة صلاح الدين، أن شرطة المحافظة وقوات الجيش ألقت القبض على 25 مطلوبا خلال عملية أمنية شرقي مدينة تكريت.

وبحسب البيان فإن القوة نفسها القت القبض على 5 متهمين من "داعش" ينتمون إلى خلية إرهابية مسؤولة عن حوادث الاغتيالات والتفجيرات في تكريت.

وعلى صعيد آخر قال مصدر أمني في محافظة بغداد إن "عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب طريق في منطقة المشاهدة شمالي بغداد إنفجرت، ممّا أدى إلى مقتل شخصين واصابة 4 آخرين بجروح".

وفي محافظة نينوى فتح مسلحون مجهولون نيران أسلحتهم تجاه مسؤول حماية مبنى المحافظة، أثناء خروجه من منزله في الحي العربي في الجانب الايمن من مدينة الموصل واردوه قتيلاً في الحال ولاذوا بالفرار.

المدفعية التركية تقصف قرى داخل الأراضي العراقية

أكد شهود عيان في محافظة دهوك يوم الاثنين أن المدفعية التركية قصفت مناطق حدودية تابعة للمحافظة، مشيرين إلى أن القصف لم يسفر عن خسائر بشرية.

وقال مختار قرية نزدور الحدودية التابعة لقضاء زاخو في محافظة دهوك خليل نزدوري إن "المدفعية التركية قصفت، اليوم، مناطق حدودية في الناحية"، مبينا أن "القصف المدفعي التركي شمل مناطق نزدور وسويلي وئيكمال".

وأضاف نزدوري أن "الهجوم لم يسفر عن خسائر بشرية"، لافتا في الوقت نفسه إلى أن ذلك القصف "بث الفزع بين المزارعين والرعاة المتواجدين في المنطقة".

وتشهد المناطق الحدودية العراقية المحاذية لتركيا هدوءا نسبيا منذ آذار 2013 بعد إعلان حزب العمال الكردستاني وقف إطلاق النار وإنسحاب مسلحيه من الأراضي التركية إلى شمالي العراق إستجابة لنداء زعيمه بعد مبادرة السلام التي أطلقها بمناسبة عيد نوروز.

المصدر: RT + وكالات