مقتل 12 عسكريا أوكرانيا بينهم جنرال و20 مدنيا في معارك عنيفة في سلافيانسك شرق البلاد

أخبار العالم

مقتل 12 عسكريا أوكرانيا بينهم جنرال و20 مدنيا في معارك عنيفة في سلافيانسك شرق البلادصورة من الارشيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/706989/

أكدت كييف مقتل 12 عسكريا بينهم جنرال بعد إسقاط مروحيتهم قرب مدينة سلافيانسك شرق البلاد، حيث أسفرت عمليات القصف التي شنها الجيش الأوكراني الخميس عن مقتل أكثر من 20 مدنيا.

أكد القائم بأعمال الرئيس المعيّن من قبل البرلمان الأوكراني ألكسندر تورتشينوف مقتل 12 عسكريا أوكرانيا بينهم جنرال نتيجة إسقاط مروحيتهم في شرق البلاد.

وقال مصدر في قوات الدفاع الشعبي في وقت سابق يوم الخميس 29 مايو/أيار، إن مسلحي الدفاع الشعبي أسقطوا قرب مدينة سلافيانسك في شرق البلاد مروحية تابعة للقوات الأوكرانية، مشيرا إلى سماع دوي إطلاق نار كثيف في هذه المنطقة.

 

أما الجنرال الذي لقي مصرعه نتيجة إسقاط المروحية، فهو سيرغي كولتيتسكي الذي كان مسؤولا عن التدريب القتالي لعناصر الحرس الوطني الذي شكلته سلطات كييف الحالية مؤخرا من الميليشيات الموالية لها.

وردا على إسقاط المروحية، تعهد الرئيس الأوكراني المنتخب بيوتر بوروشينكو بالانتقام وبمعاقبة من وصفهم بـ"أعداء الشعب الأوكراني والإرهابيين وعناصر العصابات".

مقتل أكثر من 20 مدنيا نتيجة قصف الجيش الأوكراني على مدينة سلافيانسك

أعلنت مصادر في قوات الدفاع الشعبي التابعة للمحتجين المطالبين بالفيدرالية في جنوب شرق أوكرانيا أن 20 مدنيا على الأقل لقوا مصرعهم نتيجة عمليات القصف التي شنها الجيش الأوكراني على مدينة سلافيانسك في مقاطعة دونيتسك طوال يوم الخميس.

وأكدت المصادر أن عمليات القصف توقفت خلال الليل، وذلك بعد يوم دامي شهد مقتل أكثر من 20 شخصا وإصابة نحو 30 من المدنيين نتيجة قصف مكثف غير مسبوق أدى لتدمير مدرسة وأحد المنازل في قرية أرتيوم القريبة من سلافيانسك.

وبدأت القوات الحكومة صباح الخميس هجوما مكثفا على مدينتي سلافيانسك وكراماتورسك اللتين تعتبران من أهم معاقل المحتجين في شرق البلاد. وقال أفراد اللجان الشعبية أن الجيش الأوكراني استخدم ضدهم الطيران والمدفعية، بما فيها المنظومات الصاروخية "غراد"، لكن وزير الدفاع الأوكراني ميخائيل كوفال نفى استخدام منظومات صاروخية في معركة سلافيانسك.

انفجارات في مستودع ذخيرة للجيش الأوكراني قرب مدينة لوغانسك

هذا وأفادت وكالة "نوفوستي" بأن انفجارات لا تزال مستمرة منذ ساعات في مستودع ذخيرة قرب مدينة لوغانسك جنوب شرق البلاد. جاء ذلك إثر اشتباك اندلع بعد ظهيرة الخميس في قاعدة للحرس الوطني الأوكراني، بعد وصول مجموعة من مقاتلي قوات الدفاع الشعبي إليها في محاولة منهم لبدء مفاوضات مع العسكريين. وقال موقع للحرس الوطني إن قذيفة "أر بي جي" أطلقها "إرهابون" (تسمية تطلقها كييف الرسمية على قوات الدفاع الشعبي) أصابت المستودع ما أدى إلى حدوث انفجار قوي وحريق. وأكد ممثل عن قوات الدفاع الشعبي سبب نشوب الحريق، موضحا أن أفرادها وصلوا إلى القاعدة لإقناع العسكريين الأوكرانيين بتسليم أنفسهم.

وفي وقت سابق من يوم الخميس أعلن مصدر في "جمهورية لوغانسك الشعبية" أن "جيش جنوب الشرق" سيطر بالكامل على قاعدة عسكرية تابعة للحرس الوطني الأوكراني، مشيرا إلى عدم وجود أي عسكري في هذه القاعدة.

من جهته أوضح الحرس الوطني الأوكراني أن مسلحي الدفاع الشعبي استولوا على عدد من مباني القاعدة العسكرية في لوغانسك، وتم إجلاء العسكريين من هناك إلى قسم آخر من القاعدة، وذلك بعد أن هدد المسلحون بتفجير المباني التي استولوا عليها.

هذا وأعلن المكتب الإعلامي لـ "جمهورية لوغانسك الشعبية" أن ما بين 80 و100 عسكري ألقوا السلاح واستسلموا لقوات الدفاع الشعبي بعد اشتباكات أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.

مقتل عسكري وجرح 2 آخرين بإطلاق نار على شاحنة للجيش

هذا وقتل جندي أوكراني وأصيب اثنان آخران بجروح في كمين نصبه أفراد قوات الدفاع الشعبي لشاحنة عسكرية كانت تقل الجنود على طريق يربط مدينة سلافيانسك (مقاطعة دونيتسك) بمدينة إزيوم (بمقاطعة خاركوف المجاورة شرق البلاد).

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون