اتفاق فتح وحماس على رئاسة "رامي الحمد الله" لحكومة التوافق الوطني

أخبار العالم العربي

اتفاق فتح وحماس على رئاسة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/706017/

أعلن الناطق باسم حركة "حماس" سامي أبو زهري أنه تم التوافق بشكل رسمي مع حركة "فتح" على أن يتولى رامي الحمد الله رئاسة حكومة التوافق الوطني.

أعلن الناطق باسم حركة "حماس" سامي أبو زهري أنه تم التوافق بشكل رسمي مع حركة "فتح" على أن يتولى رامي الحمد الله رئاسة حكومة التوافق الوطني، وعلى عدد من وزراء الحكومة فيما تتواصل المشاورات حول آخرين، لافتا إلى أن الحركتين تنويان عقد لقاء يوم الأربعاء 28 مايو/أيار لاستكمال الاتفاق على التشكيلة الوزارية النهائية.

 من جانبه، توقّع عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس وفد المصالحة لدى وصوله إلى غزة أن يتم الإعلان عن الحكومة الجديدة نهاية الأسبوع المقبل.

وكان الطرفان قد أعلنا في 23 أبريل المنصرم عن التوصل إلى اتفاق على المصالحة ينهي انقساما بين الضفة وغزة استمر 7 سنوات، أكدا فيه على الالتزام باتفاق القاهرة وإعلان الدوحة والعمل على تشكيل حكومة توافق وطني يتم الإعلان عنها خلال 5 أسابيع وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية بعد 6 أشهر على الأقل من تشكيل الحكومة.

الانقسام بين الضفة وغزة وأبرز محاولات رأب الصدع

تمكنت حركة حماس مطلع عام 2006 من الفوز بأغلبية المقاعد في المجلس التشريعي في أول انتخابات تشارك فيها، إلا أن مساعيها لتشكيل الحكومة واجهت عراقيل جمة داخلية وخارجية، وبصعوبة بالغة تم تشكيل حكومة برئاسة اسماعيل هنية واجهت الكثير من المشاكل السياسية والأمنية ما زاد الاحتقان بين أجهزة السلطة الموالية للضفة وحركة حماس وحكومة هنية إلى درجة  نشوب صدام عسكري بين الطرفين منتصف شهر مايو/أيار عام 2007 انتهى بسيطرة حركة حماس على قطاع غزة في شهر يونيو/حزيران من نفس العام.

قادت القاهرة عام 2009 إحدى أهم محاولات الوساطة للمصالحة بين الطرفين، تمخضت عن طرح ما بات يعرف بـ" الورقة المصرية"، إلا أن حركة حماس لم تحسم موقفها حيالها حتى 4 مايو/ أيار 2011  تاريخ توقيع الفصائل الفلسطينية في القاهرة على  وثيقة "الوفاق الوطني للمصالحة وإنهاء الانقسام الفلسطيني" خلال احتفال شارك فيه الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل.

المصدر: RT + "وكالات"