عدسة قناة RT ترصد المعارك العنيفة جنوب سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/704081/

حديث المعارك يكاد لا ينتهي في سورية، ومحاور القتال بدت أكثر وضوحا بعد سلسلة انجازات حققها الجيش السوري.

حديث المعارك يكاد لا ينتهي في سورية، ومحاور القتال بدت أكثر وضوحا بعد سلسلة انجازات حققها الجيش السوري، فاصلا الجغرافية العسكرية، عبر خطط ميدانية تنفذ بدقة، في شمال البلاد، و آخرها ما شهده محيط سجن حلب، وصولا إلى المناطق الجنوبية بدرعا، الجبهة الأشد، من دون شك.

نوى الواقعة في ريف درعا، ومحيطها من تلال وبلدات، كانت مسرحا لكثافة نيران الجيش، معارك وصفتها المعارضة بالصعبة، رغم امتلاك مسلحيها للمدرعات والاسلحة الثقيلة، إلا أن قوات الاقتحام في الجيش السوري مدعومة بالوحدات النارية المختلفة، شكلت محيطا آمنا سمح بالتقدم هناك.

شدة الاشتباكات التي تدور هناك دفعت بالمسلحين للانسحاب عبر طرق زراعية باتجاه المناطق المجاورة كجاسم، لكن كمائن الجيش كانت حاضرة.

الخسارات المتتالية لمقاتلي المعارضة في الجبهة الجنوبية، حسمت، بحسب المصادر العسكرية الرسمية، أي أحاديث باتجاه جعل مناطق حوران الخاصرة الرخوة لجنوب العاصمة.

المزيد في تقريرنا المصور