بكتيريا قد تقتلك وانت على متن الطائرة

الصحة

بكتيريا قد تقتلك وانت على متن الطائرة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/703661/

سلطت دراسة جديدة الضوء على نوعين من البكتيريا التي تحتمل أن تسبب حالات الوفاة بين البشر، وهي "إي كولاي" و"العنقوديات الذهبية" ويمكنها العيش في الطائرات.

سلطت دراسة جديدة الضوء على نوعين من البكتيريا التي تحتمل أن تسبب حالات الوفاة بين البشر، وهي "إي كولاي" و"العنقوديات الذهبية" ويمكنها العيش في الطائرات .

وتتمكن هذه البكتيريا من العيش على الأسطح المختلفة داخل مقصورة طائرة، وتنتقل بسهولة بين البشر. ودرس باحثون في جامعة أوبورن الأمريكية البكتيريا الموجودة على مساند الطائرات، والمقابض الدافقة للمرحاض، وصواني الطعام، وجيوب المقاعد، والتي قدمتها خطوط الطيران "دلتا" بهدف إجراء الدراسة. وتم تلقيح هذه الأغراض بالبكتيريا، وتخزينها في ظروف تحاكي قوة الضغط الموجودة في مقصورة الطائرة.

وبشكل عام، تعيش البكتيريا بشكل أطول على الأسطح. وعلى سبيل المثال، تمكنت جرثومة العنقوديات الذهبية المقاومة للمنثسلين بالبقاء على قيد الحياة سبعة أيام على جيب مقعد القماش، وستة أيام على مسند ذراع المقعد والمقعد المصنوع من الجلد، وخمسة أيام على ظل نافذة من البلاستيك وصينية الطعام، وأربعة أيام على مقبض المرحاض. أما بكتيريا إي كولاي، فتمكنت من البقاء على قيد الحياة أربعة أيام على مسند الذراع المطاط، وثلاثة أيام على صينية الطعام، ويومين على مقبض المرحاض.

لا يستطيع الأطباء تحديد مقدار احتمال انتقال العدوى إلى راكب الطائرة مع أنهم مقتنعون تماما أن هذا المقدار يزيد عنه لشخص موجود في غرفة مكتظة بالبشر.

يجدر الذكر أن البكتيريا المستعرضة منتشرة بكثرة في الوسط الخارجي ويتعرض البشر لتأثيرها كثيرا من دون أن يؤدي ذلك إلى الإصابة.

المصدر: RT + فيستي.رو