تقرير للبنتاغون: وقف تصدير محركات صاروخية روسية يلحق ضررا بامريكا قدره 5 مليارات دولار

أخبار العالم

تقرير للبنتاغون: وقف تصدير محركات صاروخية روسية يلحق ضررا بامريكا قدره 5 مليارات دولار
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/703209/

سيلحق وقف تصدير محركات صاروخية روسية مستخدمة في الاقمار الصناعية للجانب الأمريكي ضررا بامريكا قدره 5 مليارات دولار. جاء ذلك في تقرير صادر عن البنتاغون.

سيلحق وقف تصدير محركات صاروخية روسية مستخدمة في الاقمار الصناعية للجانب الأمريكي ضررا بامريكا قدره 5 مليارات دولار. جاء ذلك في تقرير صادر عن البنتاغون.

جاء ذلك في تقرير أعده بطلب من وزارة الدفاع الأمريكية فريق من الخبراء برئاسة اللواء الجوي المتقاعد ميتش ميتشيل والمدير السابق لوكالة "ناسا" الفضائية مايكل غريفن.

وكان نائب رئيس الوزراء الروسي دميتري روغوزين قد أعلن  في مؤتمر صحفي عقده الاسبوع الماضي في موسكو أن روسيا يمكن أن توقف تسليم الولايات المتحدة  المحركات الصاروخية في حال ستستخدم لإطلاق أقمار صناعية عسكرية، علما أن محركات "أر دي – 180" الروسية الصنع تنصب في المرحلة الأولى  لصاروخ "أطلس - 5" الذي تصنعه شركة "بوينغ" والذي يستخدمه البنتاغون للأغراض العسكرية منذ زمن بعيد. وأسست شركة "بوينغ" وشركة "لوكهيد" الأمريكيتان مؤسسة مشتركة عقدت بدورها اتفاقية إطلاق الاقمار الصناعية العسكرية  الاستطلاعية مع البنتاغون والتي تقدر قيمتها بعشرات ملايين الدولارات.

ويشير التقرير إلى أن 38 إطلاقا لصواريخ "أطلس - 5" يخطط لتحقيقها في الأعوام القريبة، علما أن 16 محركا روسيا فقط  تتوفر حاليا لدى الجانب الأمريكي. وهناك اتفاقية تجارية مع شركة "اينرغوماش" الروسية الصانعة للمحركات تقضي بتسليم 5 محركات أخرى للجانب الأمريكي. وفي حال رفض الجانب الروسي تسليم المحركات سيضطر الجانب الأمريكي إلى  وقف برنامج سلاح الجو الأمريكي الخاص  بإطلاق الاقمار الصناعية العسكرية إلى المدار حول الأرض، الأمر الذي سيؤدي إلى إلحاق ضرر بالجانب الامريكي يقدر بمبلغ 5 مليارات دولار.

وجاء في التقرير أن الجانب الأمريكي اضطر على خلفية التطورات الأخيرة الخاصة بالمحركات الروسية إلى بدء تصنيع محرك صاروخي امريكي.

ويشاطر البنتاغون في هذا الرأي الكثير من أعضاء الكونغرس الأمريكي الذين قد أدرجوا في مشروع الميزانية لعام 2015 المالي أموالا قدرها 220 مليون دولار بغية تصنيع محرك امريكي جديد.

أما الآن فإن أصحاب التقرير ينصحون  بتسريع عملية  شراء المحركات الصاروخية في روسيا. وأكد  نوايا الجانب الأمريكي مدير شركة "إينرغوماش". وبحسب قوله فإن الولايات المتحدة طلبت زيادة حجم توريد المحركات الروسية لغاية عام 2018 من 29 محركا إلى 37 محركا.

المصدر: " RT " + " إيتار – تاس"

 

فيسبوك 12مليون