رونالدو يأمل باختتام موسمه الرائع في الريال باللقب "العاشر"

الرياضة

رونالدو يأمل باختتام موسمه الرائع في الريال باللقب
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/702705/

يمنّي النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو النفس بالتغلب على الإصابة، ليقود فريقه ريال مدريد الإسباني إلى إحراز لقبه العاشر في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، على حساب أتلتيكو مدريد.

يمنّي النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو النفس بالتغلب على الإصابة، ليقود فريقه ريال مدريد الإسباني إلى إحراز لقبه العاشر في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، على حساب أتلتيكو مدريد في المباراة النهائية التي ستجمعهما يوم السبت 24 مايو/أيار، في العاصمة البرتغالية لشبونة.

وقال رونالدو: "إن لقب دوري الأبطال العاشر (ديسيما) هو اللقب الذي يسعى كل فرد في ريال مدريد للفوز به. لقد انضممت إلى صفوف هذا النادي من أجل الفوز بألقاب كهذه".

وقدّم رونالدو "صاروخ ماديرا" موسما استثنائيا له، فقد توج بالكرة الذهبية في عام 2013 وهي الجائزة التي تمنح لأفضل لاعب في العالم سنويا من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم بالمشاركة مع مجلة "فرانس فوتبول" المتخصصة، واضعا حدا لهيمنة غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة، الذي احتكر جائزة الكرة الذهبية أربع سنوات متتالية. 

كما حطّم الدون البرتغالي الرقم القياسي لغريمه البرغوث الأرجنتيني، بتسجيله 16 هدفا خلال موسم واحد في دوري الأبطال، كما توج بلقب هداف الدوري الإسباني برصيد 31 هدفا، وفاز مع الميرنجي بلقب بطل كأس إسبانيا في الموسم الحالي.

ويسعى رونالدو الذي يعاني في الفترة الأخيرة من الإصابة في فخذه الأيسر، لإنهاء موسمه الرائع بقيادة الفريق الملكي مع إحراز اللقب العاشر الذي انتظره 12 عاما، والفوز باللقب للمرة الثانية في تاريخه، وذلك بعد أن أحرز لقبه الأول مع مانشستر يونايتد في عام 2008، والتفرغ لمونديال البرازيل مع منتخب بلاده.

وكان كريستيانو رونالدو قد قاد المنتخب البرتغالي إلى نهائيات مونديال 2014 في البرازيل، على حساب نظيره السويدي في الملحق الأوروبي، بتسجيله أربعة أهداف "سوبر هاتريك" أو "بوكر"، حيث سجل هدفاً في مباراة الذهاب (1-0) في لشبونة، وثلاثية "هاتريك" في لقاء الإياب (3-2) الذي جرى بين المنتخبين يوم الثلاثاء 19 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، على استاد "فريندز أرينا" في سولنا شمال العاصمة ستوكهولم، مقابل هدفين للنجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش "السلطان إبرا".

وحصل الدون على وسام "إنفانتي دوم هنريكي" بدرجة "الضابط الأعظم"، الذي يمنح منذ عام 1960 لأبرز الشخصيات داخل البرتغال أو خارجها، خاصة من ساهم في نشر الثقافة البرتغالية والتعريف بقيمها وتاريخها وهو أحد أرفع الأوسمة في البرتغال.

وقد صدر بيان عن الرئاسة البرتغالية الأولى حينها جاء فيه: "إن رئيس البلاد قرر منح  الوسام لكريستيانو كونه رياضيا يحظى بشهرة عالمية وبات رمزا للبرتغال في مختلف أنحاء العالم، كما أنه أصبح نموذجا يحتذى به من قبل الأجيال الجديدة". وتسلم الدون الوسام من يد الرئيس البرتغالي أنيبال كافاكو سيلفا في احتفال أقيم في المقر الرسمي للرئاسة.

وكان كريستيانو قد حصل على الوسام نفسه قبل عشرة أعوام، ولكن بدرجة أقل هي درجة "الضابط".

وأحرز كريستيانو رونالدو (29 عاما)، مع ريال مدريد الذي انتقل إلى صفوفه عام 2009 في صفقة قياسية بلغت قيمتها 94 مليون يورو، في الموسم الحالي وحتى الآن لقب الدوري الإسباني مرة واحدة، ولقب كأس ملك إسبانيا مرتين، بينما كان قد فاز مع الشياطين الحمر بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز ثلاث مرات، ولقب كأس الاتحاد الإنكليزي ولقب دوري الأبطال مرة واحدة.

المصدر: RT + (د.ب.ا)