لا فائدة تذكر من تدخين السجائر الإلكترونية

الصحة

لا فائدة تذكر من تدخين السجائر الإلكترونية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/702389/

أثبتت نتائج البحوث التي أجريت، أنه لا فائدة من تدخين السجائر الإلكترونية للتخلص من عادة التدخين، لأنها لا تساعد على ذلك نهائيا.

أثبتت نتائج البحوث التي أجريت، أنه لا فائدة من تدخين السجائر الإلكترونية للتخلص من عادة التدخين، لأنها لا تساعد على ذلك نهائيا.

بينت نتائج الدراسة التي أجراها علماء من جامعة سان دييغو الأمريكية، بشأن التأكد من أن تدخين السجائر الإلكترونية يساعد في ترك عادة التدخين، كما يدعي منتجوها في إعلاناتهم، أن تدخين هذه السجائر على العكس يخفض من فرص ترك التدخين بمقدار الثلث ، وأن "بخار الماء" الناتج عنها يلوث هواء المكان لا أكثر.

تطلق السجائر الإلكترونية في الجو إضافة إلى النيكوتين، سموما مختلفة وهو ما يضر بصحة المحيطين بالشخص المدخن من غير المدخنين، على الرغم من أن هذه الأضرار أقل من التي تسببها السجائر التقليدية.

 يدخل في تركيب السجائر الإلكترونية عادة رذاذ يحتوي على النيكوتين والغليسيرين ومواد معطرة. وقد ازداد عدد مدخني هذه السجائر بين المراهقين في الولايات المتحدة بنسبة 6.8 بالمائة، وفي كوريا الجنوبية بنسبة 9.4 بالمائة. إضافة إلى ذلك فإن أغلبهم يدخنون السجائر التقليدية ايضا.

تعرض السجائر الإلكترونية في الإعلانات التجارية، على أنها وسيلة تساعد في ترك التدخين وبديلة للسجائر التقليدية وكوسيلة للالتفاف على القوانين التي تمنع التدخين في الأماكن العامة.

ينصح العلماء الذين أجروا هذه الدراسة، بعدم تدخين هذه السجائر كوسيلة مساعدة لترك التدخين، والبحث عن وسائل جديدة غير خطرة تساعد في ترك هذه العادة السيئة.

المصدر: RT + لينتا.رو