مقتل 118 شخصا في نيجيريا والحكومة تمدد حالة الطوارئ

أخبار العالم

مقتل 118 شخصا في نيجيريا والحكومة تمدد حالة الطوارئ
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/702313/

قتل 118 شخصا بتفجير مزدوج لسيارتين مفخختين يوم الثلاثاء في سوق مكتظة وسط نيجيريا، فيما وافق البرلمان على تمديد حالة الطوارئ في البلاد التي تشهد تمردا من جماعة "بوكو حرام" المتشددة.

ارتفع عدد ضحايا العمل الإرهابي في نيجيريا إلى 118 قتيلا و56 جريحا على الأقل، بحسب معطيات الوكالة الوطنية لحالات الطوارئ. ورجحت الوكالة أن يزداد عدد القتلى في هذا الحادث.

وكانت السلطات المحلية قد أشارت في وقت سابق إلى مقتل 46 شخصا في تفجير مزدوج بسيارتين مفخختين يوم الثلاثاء 20 مايو/أيار في سوق مكتظة وسط نيجيريا، فيما وافق البرلمان على تمديد حالة الطوارئ في شمال شرق البلاد، الذي يشهد تمردا تقوم به جماعة "بوكو حرام" الإسلامية المتشددة.

وصرح المتحدث باسم حاكم المنطقة بام ايوبا بأن الهجومين استهدفا سوقا مكتظة في مدينة جوس الأمر الذي أدى إلى مقتل وجرح العشرات معظمهم من النساء.

من جهة أخرى صوت أعضاء مجلس الشيوخ بالإجماع على تمديد حالة الطوارئ في ولايات يوبي وأداماوا وبورنو شمال شرق البلاد.

وكانت الحكومة قد أقرت حالة الطوارئ بعد قيام جماعة "بوكو حرام" بخطف أكثر من مئتي تلميذة في ولاية بورنو منتصف أبريل/نيسان الماضي الأمر الذي أثار تعبئة دولية واسعة للإفراج عنهن.

وكان الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان الذي واجه انتقادات كثيرة لفساد إدارته وعجزه عن إنهاء التمرد قد طلب تمديد حالة الطوارئ 6 أشهر إضافية بعد أن عبّر عن قلقه على الضحايا المدنيين الذين يتزايد عددهم، واصفا العنف في الولايات الثلاث بـ"المخيف".

وتكثّفت هجمات "بوكو حرام" في الآونة الأخيرة وأصبحت شبه يومية مستهدفة المدنيين حتى أنها طالت في الأسابيع الأخيرة ولايتي أبوجا وكانو.

ومنذ بداية السنة أسفرت هجمات "بوكو حرام" عن سقوط أكثر من ألفي قتيل غالبيتهم من المدنيين.

وأرسلت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإسرائيل خبراء ووسائل مادية للمساعدة في العثور على التلميذات اللواتي اختطفتهن بوكو حرام من مدرستهن.

يذكر أن الحكومة النيجيرية والدول المجاورة (بنين والكاميرون والنيجر وتشاد)، وعدت أثناء قمة عقدت في باريس السبت الماضي بتحسين تعاونها بما في ذلك عبر تبادل المعلومات الاستخباراتية لمكافحة جماعة "بوكو حرام"، التي تهدد استقرار المنطقة ككل.

المصدر: RT + "أ ف ب"