روسيا والصين توقعان اتفاقيات في مجالات عدة

مال وأعمال

روسيا والصين توقعان اتفاقيات في مجالات عدة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/701829/

وقعت روسيا والصين عددا من الاتفاقيات في مجالات عدة كالطاقة، والاتصالات، والتعاملات المصرفية، والمواصلات، وكذلك صناعة الطيران، واتفقتا على تعميق التعاون في مجال النفط والغاز.

اتفقت روسيا والصين على تعميق التعاون في مجال النفط وتسريع العمل للبدء في إمدادات الغاز الروسي إلى الصين، جاء ذلك في بيان مشترك صدر عقب لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيره الصيني شي جين بينغ في مدينة شنغهاي الصينية يوم الثلاثاء 20 مايو/أيار.

وجاء في البيان أن روسيا والصين تنويان تعميق التعاون في قطاعات الطاقة، حيث اقترح بوتين إلغاء الضرائب المفروضة على استخراج الغاز المزمع توريده إلى الصين وفقا لعقود مستقبلية، كما أعربت الصين من جهتها عن استعدادها لإلغاء رسوم استيراد الغاز من روسيا.

واتفق الطرفان على إنشاء لجنة روسية صينية استثمارية، يترأسها نواب رؤساء الحكومتين للعمل على توسيع التدفقات الاستثمارية بين البلدين، بالإضافة إلى إنشاء مجموعات رفيعة المستوى لإدارة المشاريع الاستراتيجية، ووقعت روسيا والصين عددا من الاتفاقيات في مجالات عدة كالطاقة، والاتصالات، والتعاملات المصرفية، والمواصلات، وكذلك صناعة الطيران.

ووقعت شركة "نوفاتيك" الروسية عقدا مع شركة النفط والغاز الوطنية الصينية "CNPC"، لتوريد 3 ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا لمدة 20 عاما.

ووقعت الشركة الصينية للبتروكيماويات "ساينوبيك" اتفاقية مع شركة "سيبور" الروسية لتعميق الشراكة الاستراتيجية وتوسيع العمليات التجارية فيما بينهما.

كما وقعت مؤسسة صناعة الطائرات المتحدة الروسية وشركة "كوماس" الصينية، مذكرة تفاهم بشأن التعاون في برنامج لصناعة طائرة ركاب ضخمة للمسافات الطويلة.

على الصعيد المصرفي وقع بنك "VTB" الروسي وبنك الصين اتفاقا للتعاون لزيادة حجم التعامل بالعملات الوطنية في الحسابات التجارية المباشرة بين البلدين.

كما تم الإعلان عن نية صندوق الاستثمارات الروسي الصيني استثمار نحو 400 مليون دولار، في بناء أول جسر عبر نهر آمور للقطارات تصل قدرته إلى 21 مليون طن سنويا، يصل المقاطعة العبرية ذات الحكم الذاتي في روسيا مع مقاطعة هيلونغ جيانغ الصينية.

تعليق الباحث في مركز البحوث اليابانية فيكتور بافليتينكو، ومن نيودلهي الخبير في الشؤون الآسيوية وائل عواد، ومن نيويورك المحلل السياسي نصير العمري:

 

المصدر: RT + وكالات

توتير RTarabic