"جمهورية دونيتسك الشعبية": القوات الأوكرانية قصفت ضواحي مدينة سلافيانسك

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/700333/

أفاد المكتب الصحفي لـ "جمهورية دونيتسك الشعبية" يوم السبت 17 مايو/أيار أن القوات المسلحة الأوكرانية قامت بقصف مواقع قوات الدفاع الشعبي لمدينة سلافيانسك من مدافع هاوتزر ذاتية الحركة

أفاد المكتب الصحفي لـ "جمهورية دونيتسك الشعبية" أن القوات المسلحة الأوكرانية قامت بقصف مواقع قوات الدفاع الشعبي لمدينة سلافيانسك من مدافع هاوتزر ذاتية الحركة.

وأضاف: "سمعت أصوات إطلاق نار نشيط في الليلة الماضية في ضواحي سلافيانسك. وهناك معلومات حول سقوط قذائف قرب المباني السكنية، لكن لا توجد معلومات المعلومات حول وقوع ضحايا".

وأفاد المكتب الصحفي أيضا أن المدينة تنجح في تجنب اندلاع كارثة إنسانية في أراضيها بفضل المساعدة المقدمة من خارجها، مضيفا أن المدينة لا تشهد حاليا نقصا في المواد الغذائية أو الأدوات.

القوات الأوكرانية تؤكد سيطرتها على الوضع حول مدينة سلافيانسك

اعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية أن مدينة سلافيانسك شرق أوكرانيا باتت محاطة بنقاط التفتيش مضيفة أن الوضع حول المدينة تسيطر عليه القوات المسلحة الأوكرانية.

وافاد المكتب الصحفي للوزارة يوم السبت 17 مايو/أيار أن مباني مجلس المدينة ودوائر وزارة الداخلية ومجلس الأمن الأوكراني والمحكمة والبريد لا تزال تحت سيطرة قوات الدفاع الشعبي. كما يوجد فيها 27 حاجزا ونقطة تفتيش يسيطر عليها المعارضون.

وذكرت الوزارة أنها تسيطر على منطقة حول البرج التلفزيوني للمدينة.

العمدة الشعبي لمدينة سلافيانسك: خسائر القوات الاوكرانية تبلغ 650 شخصا، بينهم 70 مرتزقا أجنبيا

أفاد العمدة الشعبي لمدينة سلافيانسك فياتشيسلاف بونوماريوف أن القوات الخاضعة للسلطات الأوكرانية الجديدة تتكبد خسائر كبيرة في العملية التنكيلية التي تجريها في جنوب شرق البلاد.

وقال في مؤتمر صحفي أجراه في سلافيانسك مساء يوم الجمعة 16 مايو/أيار أن "الخسائر العامة للعملية التنكيلية التي قامت بها القوات الاوكرانية في الفترة ما بين 2 و12 مايو/أيار عام 2014 بلغت 650 بين قتلى وجرحى وأسرى".

وأضاف أن 285 شخصا منهم ينتمون الى متطرفي "القطاع الأيمن" الذين تم ضمهم إلى "الحرس الوطني"، و120  هم مرتزقة أوكرانيين من وحدتي "دنيبر" و"آزوف" الخاصتين التابعتين لإيغور كولومويسكي (رئيس إدارة إقليم دنيبروبيتروفسك).

وأفاد بونوماريوف أن جهاز الأمن الأوكراني فقد 90 عنصراً، كما تم قتل أو جرح 40 عسكريا من الوحدة التابعة للقوات الجوية الاوكرانية، وقتل كذلك 20 شخصا من أفراد قوات وزارة الداخلية الاوكرانية. وأعلن أن القوات المسلحة الأوكرانية فقدت أيضا 8 مروحيات عسكرية من طراز "مي-24" و"مي-17" و"مي-8" وسيارة "هامر" و3 من مدافع الهاوتزر و6 ناقلات جنود مدرعة و4 مركبات لقوات المشاة المؤللة.

وأكد مقتل 70 مرتزقا أجنبيا كانوا يعملون لحساب شركات أمن أوروبية وأمريكية خاصة ، من بينها شركة "بلاك ووتر" السابقة سيئة الصيت التي اشتهرت بقتل المدنيين في العراق.

وقال إن خسائر قوات الدفاع الشعبي في الفترة الزمنية نفسها كانت 8 قتلى و3 جرحى ، مشيرا إلى أن هذا الرقم لا يشمل السكان المدنيين الذين قتلتهم القوات الاوكرانية في بلدتي أندرييفكا وسيميونوفكا.

من جهتها قالت وسائل الإعلام الأوكرانية إن عدد القتلى في صفوف الجيش الأوكراني أثناء العملية العسكرية في جنوب شرق البلاد بلغ 21 شخصا، بينما وصل عدد الجرحى إلى 65 شخصا.

"جمهورية دونيتسك الشعبية" لا تنوي إجراء محادثات مع كييف قبل أن تسحب الأخيرة قواتها من المنطقة

قال رئيس وزراء "جمهورية دونيتسك الشعبية" ألكسندر بوروداي ان سلطات جمهوريته لا تنوي إجراء محادثات مع السلطات الأوكرانية قبل انسحاب القوات المسلحة الأوكرانية من جنوب شرق أوكرانيا.

وأكد أمام الصحفيين يوم السبت 17 مايو/أيار أن "الجمهورية" لا تجري اية محادثات مع كييف ولا تنوي إجراءها. وتابع: "مادام احتلال الأراضي مستمر، فلن نتحادث مع كييف. وعندما يغادر الشخص المسلح الأخير أرضنا من الممكن ان نستقبل وسطاء".

وافاد بوروداي ان دونيتسك تتعاون بشكل وثيق مع سلطات "جمهورية لوغانسك الشعبية"، مضيفا ان توحيد دونيتسك ولوغانسك سيتم.

وأضاف أن الانتخابات الرئاسية الأوكرانية في الجمهورية لن تجرى.

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون