فيديو يحاكي مستقبل الأرض والنجوم ونهاية الكون

الفضاء

فيديو يحاكي مستقبل الأرض والنجوم ونهاية الكون
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/699309/

نشر على موقع "يوتيوب" فيديو بعنوان "المستقبل البعيد للكون" يحاكي مصير الأرض والشمس ونهاية الكون بعد تريليونات السنين.

نشر على موقع "يوتيوب" فيديو بعنوان "المستقبل البعيد للكون" يحاكي مصير الأرض والشمس ونهاية الكون.

ويزعم صاحب الفيديو جو هانسون أن مواقع النجوم ستتغير بعد 100 ألف عام إلى الحد أنه لن تعود هناك كوكبات في السماء بشكلها الحالي. وبعد مرور نصف مليون عام، قد تشهد الأرض ثوران بركان يؤدي إلى تغيير المناخ أو تصطدم بكويكب كبير.

ومع تقدم الشمس في العمر، ستزداد سخونتها، فبعد 600 مليون عام، سيمنع تركيز ثنائي أكسيد الكربون بشكل مفرط في قشرة الأرض عملية التمثيل الضوئي. سيؤدي ذلك إلى اجتفاف كل النباتات وانقراض جميع الكائنات المتعددة الخلايا، بما فيها البشر بعد 800 مليون عام. وبعد مليار عام، ستتبخر جميع المحيطات، ولن تبقى على الأرض سوى الجراثيم التي ستنقرض هي الأخرى بعد مليارين و800 مليون عام.

وعلى صعيد الكون، يفترض صاحب الفيديو أن تصطدم مجرة درب التبانة بمجرة المرأة المسلسلة، ولكن ذلك لن يؤدي إلى عواقب كارثية بفضل المسافات الكبيرة بين النجوم.

وبعد مرور خمسة مليارات و400 مليون عام، سينتهي الغاز على الشمس. وبعد سبعة مليارات و900 مليون عام، ستزداد كتلة الشمس بمقدار نحو 250 ضعفا مقارنة بكتلتها الحالية، لتبتلع كوكبي عطارد والزهرة. إلا أن الشمس ستتحول إلى قزم أبيض بعد تسعة مليارات و500 مليون عام.

وبعد مرور 150 مليار عام، ستبدأ تغييرات هيكلية على مستوى الكون، ولن تعود نجوم جميع المجرات مرئية من الأرض بسبب ابتعادها عن درب التبانة نتيجة لتوسع الكون. وبعد تريليون عام، سيتوقف تكون النجوم بشكل نهائي، فيما سيتلاشى بريق جميعها بعد 110 تريليون عام، لتصبح السماء سوداء تماما.       

ويزعم مقطع الفيديو أنه بعد كدريليون عام، سيبتلع القزم الأسود الذي ستتحول إليه الشمس بحلول ذلك الوقت، الأرض بعد زوال مدارها. ثم ستتحول كل النجوم المتبقية إلى ثقوب سوداء. إلا أنها ستتبخر حتى أكبر الثقوب السوداء بسبب ظاهرة إشعاع هوكينغ،  ليصبح الكون خاليا.

المصدر: RT + "يوتيوب"