قائد الجيش التايلاندي يلوح بالتدخل لوقف العنف على خلفية استمرار الأزمة السياسية في البلاد

أخبار العالم

قائد الجيش التايلاندي يلوح بالتدخل لوقف العنف على خلفية استمرار الأزمة السياسية في البلاد
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/699201/

لوح قائد القوات البرية في الجيش التايلاندي برايوث شان-أو-شا يوم الخميس 15 مايو/أيار بتدخل عسكري محتمل لمواجهة أعمال العنف الناجمة عن الأزمة السياسية المستمرة في البلاد.

لوح قائد القوات البرية في الجيش التايلاندي برايوث شان-أو-شا يوم الخميس 15 مايو/أيار بتدخل عسكري محتمل لمواجهة أعمال العنف الناجمة عن الأزمة السياسية المستمرة في البلاد.

وجاء في بيان رسمي صدر عنه: "إذا استمرت أعمال العنف قد يكون على العسكريين التدخل.. من أجل إحلال السلام والنظام" في البلاد. وأضاف أن قواته "قد تحتاج للجوء إلى استخدام القوة لتسوية الوضع".

يذكر أن الجيش التايلاندي كان يرفض حتى الآن التدخل في الأزمة ولو في أوضاع الفوضى والاستيلاء على مباني الوزارات التي شهدتها البلاد في الأشهر الأخيرة.

وفي آخر تطورات الأزمة السياسية بالبلاد دعت اللجنة الانتخابية التايلاندية اليوم إلى إرجاء الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في 20 يوليو/تموز المقبل بعد سقوط 3 قتلى في هجوم بالقنابل اليدوية وإطلاق النار على مخيم للمحتجين في العاصمة.

كان 3 أشخاص قتلوا وأصيب 24 آخرون بجروح في هجوم شنه مجهولون على مخيم للمحتجين الليلة الماضية في العاصمة التايلاندية بانكوك.

وأفادت وسائل إعلام محلية سابقا أن مجهولين وهم على متن شاحنة أطلقوا النار من الراجمات من طراز "ام79" والأسلحة النارية على مخيم المحتجين على الحكومة التايلاندية بالقرب من تمثال الديمقراطية في الجزء القديم من بانكوك. وتم نقل كل الجرحى إلى المستشفيات القريبة ولقي اثنان منهم مصرعهما فيما بعد.

يذكر أن الاحتجاجات السياسية في تايلاند لا تزال مستمرة منذ أكثر من نصف سنة وقد أسفرت عن مقتل 27 شخصا وإصابة أكثر من 800.

متظاهرون يحاصرون مقر الأمم المتحدة في بانكوك

من جهة أخرى قام متظاهرون مناهضون للحكومة التايلاندية يوم الخميس بمحاصرة مقر الأمم المتحدة في بانكوك.

وقال دبلوماسي روسي يعمل بالبعثة الروسية إلى اللجنة الاقتصادية الاجتماعية لآسيا والمحيط الهادئ يوم الخميس 15 مايو/أيار إن مسلحين يرجح أنهم من حرس المتظاهرين سيطروا على مداخل المبنى، مؤكدا أنه لا يمكن الآن دخول المبنى.

يذكر أن اللجنة الاقتصادية الاجتماعية لآسيا والمحيط الهادئ أجّلـت إلى أغسطس/آب اجتماعها السنوي الذي كان يجب عقده في مايو/أيار الحالي.

المصدر: RT+ وكالات