حقوقيون يدعون إلى "تعبئة عامة" ضد اغتصاب الأطفال في الكونغو الديمقراطية

أخبار العالم

حقوقيون يدعون إلى
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/697049/

دعا حقوقيون في جمهورية الكونغو الديموقراطية السبت 10 مايو/أيار إلى "تعبئة عامة" ضد جرائم اغتصاب الاطفال والرضع التي انتشرت مؤخرا في هذا البلد.

دعا حقوقيون في جمهورية الكونغو الديموقراطية السبت 10 مايو/أيار إلى "تعبئة عامة" ضد جرائم اغتصاب الاطفال والرضع التي انتشرت مؤخرا في هذا البلد.

وقال دنيس موكويغي طبيب الامراض النسائية ورئيس الفرع الكونغولي للحركة العالمية للرجال المدافعين عن حقوق النساء (في- من انترناشونال)  "أمارس مهنتي منذ 30 عاما وللمرة الاولى اجريت قبل اسبوعين عملية جراحية لرضيع عمره شهران".

وأدلى الطبيب بشهادته خلال مؤتمر بعنوان "الرجال ضد العنف بحق الفتيات الصغيرات" وعقد في مدينة كافومو في إقليم كيفو الجنوبي، الواقع في شرق البلاد.

وأضاف موكويغي في بيان أصدرته المنظمة التي يرأسها "ندعو إلى تعبئة عامة لمساعدة الناجين والقضاء على العنف ومنع تكرار هذه الممارسات الوحشية".

وأكد انه "منذ عام وحتى واليوم هناك عشرات الرضع والفتيات الصغيرات الذين وقعوا ضحايا أعمال وحشية تؤثر على مجتمعنا وتهين انسانيتنا المشتركة".

وأضاف أنه "في كل حالة من هذه الحالات، كانت الطريقة المتبعة هي نفسها: الاطفال يخطفون من منازلهم ويؤخذون الى الغابة حيث يتم اغتصابهم ثم تركهم ليعثر عليهم لاحقا مصابين بجروح خطيرة في الاعضاء التناسلية بسبب الاعتداءات الجنسية التي تعرضوا لها".

واكد الطبيب النسائي ان هذه الاعتداءات "لم تسفر عن وفيات"، داعيا إلى "التنديد باغتصاب اطفالنا وخلق آليات إنذار لإعادة الأمن إلى احيائنا وإنهاء حالة الإفلات من العقاب".

وأسس موكويغي مستشفى وجمعية بانزي في بوكافو عاصمة إقليم كيفو الجنوبي بهدف مساعدة النساء ضحايا الاغتصاب على التعافي من محنتهن.

ونال جائزة الامم المتحدة لحقوق الانسان كما تم اقتراح اسمه مرارا لنيل جائزة نوبل للسلام.

المصدر: RT + "أ.ف.ب"