الاستخبارات السويدية حاولت تجنيد نجل بريجنيف بواسطة حسناء

متفرقات

الاستخبارات السويدية حاولت تجنيد نجل بريجنيف بواسطة حسناء
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/695937/

كتب الموقع الالكتروني السويدي "لوكال" يوم 8 مايو/آيار أن الاستخبارات السويدية حاولت ابان عهد بريجنيف تجنيد نجله يوري بواسطة عميلة جميلة.

كتب الموقع الالكتروني السويدي "لوكال" يوم 8 مايو/آيار أن الاستخبارات السويدية  حاولت ابان عهد الزعيم السوفيتي ليونيد بريجنيف تجنيد نجله يوري بواسطة عميلة جميلة، لكن خططها احبطت  لخيانة عنصر استخباراتي سويدي كان يتعاون مع  لجنة أمن الدولة (كي جي بي) السوفيتية.

وقد كُشف عن تفاصيل هذه القصة الاستخباراتية في كتاب جديد أصدره المدير السابق لجهاز الاستخبارات السويدي أولوف فرونشتادت تحت عنوان "صياد جواسيس". ويتحدث  فولشتادت الذي كان يتولى إدارة جهاز الاستخبارات السويدي في الفترة ما بين عام 1966 وعام 1978 كيف دبر عملية تجنيد يوري نجل الامين العام للحزب الشيوعي السوفيتي بريجنيف وحمله على التعاون مع الاستخبارات السويدية.

ويقول فولشتادت ان يوري بريجنيف الذي عمل آنذاك في الممثلية التجارية السوفيتية في السويد أرسلت إليه عميلة تدعى "آن" التي قدمتها لجهاز الاستخبارات السويدية الاستخبارات البريطانية بصفتها  فتاة  مغرية ونشطة. وأكد البريطانيون للسويديين أن آن لم يسبق لها أن فشلت سابقا في أية مهمة خاصة.

وبعد تعرفها عليه، كان من المفترض أن تغري آن نجل بريجنيف وتصحبه معها إلى شقة محشوة بأجهزة التنصت والتصوير والفيديو، واعدة اياه بالدخول معه في علاقة جنسية. لكن يوري بريجنبف غادر السويد فجأة على الرغم من  الاعداد الدقيق للعملية. واتضح فيما بعد أن احد الموظفين في جهاز الاستخبارات السويدي يدعى ستيغ بيرغلينغ أبلغ الاستخبارات السوفيتية بالخطة السويدية.

وأعاد أولوف فرونشتادت إلى الأذهان أن العميل السوفيتي ستيغ بيرغلينغ تم الكشف عنه عام 1979 ، وحكم عليه بالسجن المؤبد.

المصدر: " RT " + "ريا نوفوستي"