الولايات المتحدة تستبعد روسيا من برنامج التفضيلات التجارية

أخبار روسيا

الولايات المتحدة تستبعد روسيا من برنامج التفضيلات التجارية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/695901/

قررت الولايات المتحدة الأمريكية استبعاد روسيا من برنامج مزايا تجارية وتفضيلات جمركية منحت لها سابقا في إطار "النظام المعمم للمزايا الأمريكي" وفقا للمكتب الصحفي للبيت الأبيض.

قررت الولايات المتحدة الأمريكية استبعاد روسيا من برنامج يضم مزايا تجارية وتفضيلات جمركية منحت لها سابقا في إطار "النظام المعمم للمزايا الأمريكي GSP" وفقا للمكتب الصحفي للبيت الأبيض.

وأخطر الرئيس الأمريكي باراك أوباما الكونغرس رسميا يوم الأربعاء 7 مايو/أيار، أنه يعتزم استبعاد روسيا من التفضيلات التي يقدمها "النظام المعمم للمزايا الأمريكي GSP".

(النظام المعمم للمزايا GSP: هو نظام أنشأ في إطار اللجنة الخاصة المعنية بالأفضليات والمنبثقة من مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية عام 1968، ليصبح صكاً للتعاون الاقتصادي فيما بين البلدان المتقدمة والنامية ويمنح بمقتضاه الدول المتقدمة من جانبها تفضيلات جمركية تصل إلى حد الإعفاء الجمركي لبعض صادرات الدول النامية).

ومن المنتظر عند دخول القرار حيز التنفيذ بعد إقراره في الكونغرس الأمريكي، أن يفرض على البضائع والسلع الروسية الموردة إلى الولايات المتحدة التي كانت تستفيد سابقا من "النظام المعمم للمزايا الأمريكي GSP"، سيفرض عليها رسوما جمركية طبيعية من دون الاستفادة من أي مزايا تجارية.

وعلى الرغم من أن قرار أوباما جاء في سياق الإجراءات العامة التي اتخذت كوسيلة ضغط على روسيا فيما يتعلق بالأزمة الأوكرانية، إلا أن البيت الأبيض أكد أن هذا القرار لا علاقة له بالأحداث بأي شكل من الأشكال.

وقال البيت الأبيض في بيان صحفي: "روسيا اقتصاديا بلغت مستوى متقدما بما فيه الكفاية ولم تعد بحاجة لتلقي مزايا خاصة تقدم للبلدان الأقل نموا".

وقال الممثل التجاري الأمريكي مايكل فرومان إن البنك الدولي في العام الماضي صنف روسيا في فئة البلدان ذات الدخل المرتفع، وبالتالي فإن البلدان التي تدخل ضمن هذه الفئة ينبغي أن لا تستفيد من نظام الأفضليات المعمم للولايات المتحدة، ووفقا لفرومان فإن الاتحاد الأوروبي وكندا، كانا قد استبعدا روسيا في وقت سابق من برامج مماثلة.

في الواقع الممثل التجاري الأمريكي مايكل فرومان محق تماما في تصريحاته ولكن مع الأخذ بعين الاعتبار أن روسيا استنادا لتصنيف البنك الدولي يجب أن تستبعد من لائحة الدول المستفيدة من التفضيلات التجارية الأمريكية بحلول العام المقبل 2015، مع العلم أن الكونغرس الأمريكي في أواخر العام الماضي، لم يتمكن من اتخاذ القرارات اللازمة بشأن تمديد وتصحيح "النظام المعمم للمزايا الأمريكي GSP"، وبالتالي فإن روسيا في الحالة الطبيعية يجب أن تبقى ضمن لائحة الدول المستفيدة من هذا البرنامج حتى عام 2016، إلا أن البيت الأبيض على ما يبدو تدخل في الأمر لأسباب سياسية.

وقالت كاتلين هايدن المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض: "تصرفات روسيا فيما يتعلق بأوكرانيا على الرغم من أنها غير مرتبطة بشكل مباشر بقرار الرئيس بشأن أهلية روسيا للاستفادة من برنامج "GSP" إلا انها تجعل من المناسب بشكل خاص أن تتخذ هذه الخطوة الآن"

الجدير بالذكر أنه مع نهاية شهر يوليو/تموز عام 2013، كان هناك نحو 425 نوع من البضائع الروسية الموردة لأمريكا تستفيد من "النظام المعمم للمزايا الأمريكي GSP"، في حين بلغ حجم واردات أمريكا في عام 2012 من البضائع الروسية التي تخضع لقوانين البرنامج المذكور بلغ 544 مليون دولار.

المصدر: RT + "إيتار-تاس"